الخميس، 27 أبريل، 2017

بالصور : بيع لوحة سيارة “أهم واحد” بمليوني جنيه في مصر

أثارت لوحة سيارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، خلال الساعات الماضية، بعد بيعها بقرابة مليوني جنيه، في مزاد شهد تنافسًا شديدًا بين رجال أعمال مصريين لشرائها، حيث خصصت الإدارة العامة للمرور التابعة لوزارة الداخلية المصرية، قيمة مبالغ شراء الأرقام المميزة لإيداعها ضمن صندوق “تحيا مصر”.


وتحمل اللوحة المعدنية، التي بيعت بـ1.9 مليون جنيه، أرقامًا وحروفًا  (أ.ه.م 1)، أي: (أهم واحد)، وهو الرقم والحروف التي تعطي دلالة لقارئها على أن صاحب السيارة هو أهم واحد في مصر.

واختتم المزاد مساء أمس على اللوحة بالمبلغ المحدد، حيث قام بشرائها أحد رجال الأعمال، من خلال الموقع الرسمي لوزارة الداخلية لبيع اللوحات “لوحتك دوت كوم”.

وبيعت في الفترة الماضية لوحات تحت رقم وحرف (ع -1) بمبلغ 750 ألف جنيه، و(د.د.د – 111)، بمبلغ 210 آلاف جنيه، ولوحة (أ.أ.أ – 4444) بمبلغ 195 ألف جنيه، ولوحة (س. ي. ف – 1) بمبلغ 605 آلاف جنيه.

وتعد اللوحة التي بيعت أمس هي الأغلى حتى الآن، وتتميز اللوحات المعدنية الخاصة بالسيارات بأرقام وحروف لتحديد هويتها وتحمل دلالات معينة لدى رجال المرور بشأن تبعيتها لكل محافظة أو إدارة مرور.

وتباينت آراء ناشطين على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” حول الشخصيات التي تقوم بشراء مثل هذه اللوحات، وكتب البعض عبارات مؤيدة، كون الأموال يتم التبرع بها بشكل غير مباشر، ومن ثم يريد البعض اقتناء مثل هذه اللوحات، فيما يرى البعض شراء اللوحات بهذه المبالغ بأنه استفزاز لمشاعر المصريين.

وتساءل أحدهم: “إذا كان هناك من يشتري لوحات بهذه المبالغ، فكم تبلغ قيمة السيارة أو حجم الممتلكات التي يمتلكونها؟”، فيما طالب آخرون بعدم استفزاز المصريين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة ومعاناة المصريين، خاصة بعد قرارات الحكومة بتحرير سعر صرف الجنيه ورفع الدعم الجزئي عن الوقود والمحروقات، الأمر الذي ترتب عليه ارتفاع جنوني في الأسعار.

ولجأت وزارة الداخلية المصرية لبيع مثل هذه اللوحات لإيداع ثمنها للإنفاق على المشروعات الخيرية وعلاج فيروس سي، والأنشطة التي يدعمها صندوق تحيا مصر الذي دعا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لإنشائه.