الثلاثاء، 11 أبريل، 2017

ملكة جمال الفلبين فتحت الباب لتتلقى “هدية” فسقطت ميتة

أردت رصاصة قاتلة في الرأس بحياة ملكة جمال الفلبين، 23 عامًا، حين خدعها شخصان لتفتح لهما باب شقتها، وزعما أنهما يحملان لها باقة ورد وشوكولاتة كهدية، ليقدما لها عوضا عن هذا الموت مباشرة.


وماتت الشابة ماري كريستين بالاغتاس، برصاصة واحدة في الرأس، وذلك في منزلها الكائن في بولاكان في الفلبين، صباح الأربعاء من الأسبوع الماضي، وفقا لصحيفة “ميرور” البريطانية.

وقالت الشرطة إن المجرمين فرّا بدراجة نارية بعد تنفيذ الجريمة.

وقال خوليو ليزاردو المشرف بشرطة في بلاريدل: “نحن نتابع العديد من الخيوط الآن، بمن في ذلك رجل كانت له علاقة عاطفية مع ماري”.

وأضاف: “نحن نعتقد أن الهجوم تم عن طريق بندقية مستأجرة”.

وتابع: “لقد وجدنا قذيفة فارغة من مسدس عيار 45 في مكان الحادث، ونعتقد أن اثنين من الرجال قد فرا على دراجة نارية بعد الهجوم”.

وقال شهود عيان إن اثنين من الرجال شوهدا في الحي قبل إطلاق النار.

وتوجت بالاغتاس، التي كانت تحمل لقب “تين” أيضاً، بطلة لمسابقة الجمال في “لا بولاكينيا” في عامي 2009 و2010.

وكانت طالبة في كلية ريجينا كارميلي، وأثار خبر مقتلها صدمة زملائها، الذين أعلنوا أنهم لن ينسوها.

ورغم أنه تم إسعاف بالاغتاس إلى المستشفى على عجل، إلا أنها توفيت في سيارة الإسعاف قبل أن تصل إلى هناك.