الاثنين، 17 أبريل، 2017

السجن 10 سنوات لسوري قتل صديقه المصري خلال مزاحهما في الأردن

قررت محكمة الجنايات الكبرى في الأردن وضع متهم سوري الجنسية بالأشغال الشاقة عشر سنوات مخفضة من 20 سنة لقيامه بطعن صديقه بسكين في رقبته أثناء مزاح دار بينهما.


ويواجه المتهم تهمة القتل القصد، وتم تخفيض الحكم عليه بعد أن  أسقط ذوو الضحية حقهم الشخصي.

والمتهم السوري والمجني عليه الذي يحمل الجنسية المصرية، صديقان، ويعملان معًا في مطعم في منطقة القويسمة في العاصمة عمان.

وفي تفاصيل الواقعة، فإن  المتهم وصديقه تمازحا بالكلام معًا حتى شاهدهما صاحب المطعم فطلب منهما عدم المزاح أثناء العمل وغادر، إلا أن الضحية عاد للمزاح مع المتهم فرفع المتهم يده التي كان يحمل بها سكينًا بحكم عمله ليبعده عنه، إلا أن الضحية كان قريبًا جدًا منه، فأصابت السكين رقبته وسقط مضرجًا بدمائه، بحسب وسائل إعلام أردنية.

وحينها حاول المتهم إسعاف صديقه وقام بنقله للمستشفى حيث مكث 14 يومًا قيد العلاج ومن ثم توفي متأثرًا بإصابته.

وقررت المحكمة بالأكثرية بهيئتها التي ترأسها القاضي إبراهيم أبو شما تجريم السوري بجناية القتل القصد، في حين قدم القاضي عزام النجداوي قرار مخالفة لقرار الهيئة أشار فيه إلى أن القتل الذي ارتكبه المتهم هو قتل بالخطأ أو التسبب بالوفاة، لافتًا إلى أنه لم يقصد قتله خاصة وأنهما أصدقاء.