الأربعاء، 15 مارس، 2017

"نجمة أفلام ابـاحية" تروي قصة توبتها و تحولها الى واعظة دينية !

"من الأفلام الإباحية إلى الوعظ"، هكذا عنونت قناة "تلفزيون باركروفت" على موقع "يوتيوب"، مقطع فيديو عن التحول الكبير في حياة نجمة الأفلام الإباحية السابقة كريستال باسيت، والتي كانت تعرف تحت اسم مستعار "ناديا هيلتون".


هذا الفيديو، الذي نشر فقط قبل يومين من الآن، لقي انتشارا واسعا بين رواد "يوتيوب"، ووصل عدد مشاهداته إلى أكثر نحو 200 ألف مشاهدة.

وتحكي باسيت رحلتها، قائلة إنها اضطرت للعمل في صناعة الإباحية في البداية عند انتقالها للعيش في مدينة لوس أنجلوس لتوفير احتياجات طفلها، لكن يبدو أن الأمور سارت في صالحها، فخلال رحلتها في الإباحية والتي شاركت فيها في نحو 100 فيلم، تمكنت باسيت من شراء منزل في ماليبو و7 سيارات بما في ذلك سيارة فيراري واثنتين كاديلاك إسكاليد.

هذه الأموال لم تمنع باسيت من اتخاذ قرارها الصعب الذي غير مجرى حياتها، ففي عام 2014 أصيبت باسيت في حادث سيارة، فذهبت إلى الكنيسة وقررت التوقف عن العمل في هذا المجال.

وخلال العام ذاته تزوجت باسيت من شاب واعظ التقت به في الكنيسة، ولاحقا أصبحت "واعظة".