الاثنين، 6 مارس، 2017

توقيف أكبر شبكة دعارة في لبنان.. وظّفت وسائل حديثة للجذب


ألقت قوات الأمن اللبنانية القبض على أكبر شبكة دعارة تستخدم أحد الملاهي الليلية في محلة المكلس للتلاقي مع الزبائن.


وتبين من رصد الأجهزة الأمنية أن القائمين على الشبكة كانوا يستخدمون خدمة "الواتساب" و"اليوتشات" للتواصل مع الزبائن.

وقال بيان صادر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، أن مكتب مكافحة الاتجار بالأشخاص وحماية الآداب في وحدة الشرطة القضائية تمكن منتصف ليلة الجمعة من توقيف أفراد شبكة دعارة يبلغ عددهم 50 فتاة و13 شابا، يعملون في صالة الملهى، ومهمتهم تأمين الفتيات للزبائن، إضافة إلى توقيف مالك الملهى، وهو الرأس المدبر لهذه الشبكة، ر. ن. (مواليد عام 1981، لبناني، من أصحاب السوابق في هذا المجال)".

وأضاف البيان أن "الفتيات جميعهن من الجنسية الإثيوبية، معظمهن هاربات من منازل مستخدميهن، ويعملن في مجال ممارسة الدعارة لقاء بدل مادي لصالح هذه الشبكة، وذلك من خلال التعارف مع الزبون بواسطة وسائل التواصل، ويتواعدن للمقابلة في الملهى المذكور، للخروج لاحقا.

ويباشر القضاء المختص التحقيق مع المتهمين.