الأربعاء، 15 فبراير، 2017

ألغاز غامضة لم يجد لها العلم تفسيرًا إلى الآن


ما قصة المطر الهلامي؟...ماهي المادة المظلمة؟...ما هو الزئير الكوني؟...لماذا يوجد فصائل دم مختلفة؟.. بعض من الألغاز التي حاول العلماء حلها.


قد يبدو لنا أنّ العلماء درسوا كلّ شيء في هذا الكون، ووجدوا لكلّ ظاهرة على هذا الكوكب تفسيرًا منطقيًا، لكن هذا ليس صحيحًا، لازال هناك إلى يومنا هذا العديد من الألغاز التي لم يجد لها الباحثون تفسيرًا.

مجلة ذا برايت سايد أوردت في مقال لها، قائمة ببعض الأحداث والألغاز التي لا يزال العلم عاجزًا عن تفسيرها إلى يومنا هذا.

غرغرة القطط

تصدر القطط أصواتًا عندما تكون سعيدة، وتُسمّى هذه الأصوات بالغرغرة،ولاتزال كيفية إصدار هذه الأصوات أمرًا محيّرًا حتى الآن ، ومن المثير للدهشة أيضًا هو أنك لن تستطيع سماع نبضات قلب القطط عندما تغرغر!!

ويرجّح العلماء أنّ هذه الأصوات تصدر من اهتزاز الحبال الصوتية للقطط، إلاّ أنهم لم يستطيعوا إثبات ذلك بعد ومع ذلك فقد أظهرت دراساتهم العديد من الفوائد العلاجية لهذه الغرغرة.

من أين أتت بعض المخلوقات؟

يوجد العديد من فصائل الحيوانات التي يجهل العلماء أسلافها وأصولها ،ولا أحد يعلم تمامًا متى تطوّرت البرمائيات من أسماك إلى حيوانات برّية، خاصة أنّ أوائل الحيوانات البريّة كانت ذات أطراف ورؤوس متطوّرة مقارنة بالمخلوقات المائية.

وهناك لغز آخر متعلّق بانقراض الديناصورات يرجّح العلماء أنها انقرضت بسبب كارثة طبيعية قبل حوالي 65 مليون سنة، لكن وفي الوقت نفسه ظهرت فصائل من الثدييات من حيث لا يدري أحد!

هل تملك الأبقار بوصلة في جوفها؟!

درس العلماء باستخدام تطبيق Google Earth، العديد من فيديوهات وصور الأبقار ووجدوا نمطًا غريبًا مانسبته 70 % من الأبقار تدير رؤوسها باتجاه الشمال أو الجنوب أثناء أكلها أو شربها، وقد لوحظ هذا الأمر في جميع القارات بغضّ النظر عن التضاريس أو المناخ أو غيرها من العوامل!

ما قصة المطر الهلامي؟

في شهر آب من عام 1994، حدثت ظاهرة غريبة في منطقة أوكفيل في واشنطن، إذ شهد السكّان مطرًا غير عادي كان عبارة عن مادة هلامية شفّافة، ولم يعلم أحد مصدرها أو ماهيتها وفي اليوم التالي لوحظ إصابة العشرات من السكّان بما يشبه أعراض الانفلونزا.

وحلّل العلماء هذه المادة اللزجة، فوجدوا أنها تحتوي على نوعين من البكتيريا، إحداها توجد في العادة في الجهاز الهضمي للإنسان، لكنهم مع ذلك لم يستطيعوا إيجاد الرابط بين هذه البكتيريا وأعراض المرض التي أصابت السكّان.

ماهي المادة المظلمة؟

إنّ ما نسبته 27% من الكون يتكوّن من المادة المظلمة وهي مادة غامضة لا تتفاعل ولا تنبعث منها أيّة إشعاعات كهرومغناطيسية، لذلك يستحيل الكشف عنها.

وقد ظهرت أولى النظريات حول هذه المادة قبل 60 سنة تقريباً، لكن العلماء لا يزالون حتى يومنا هذا عاجزين عن إثبات وجودها حقًا أو دراستها.

لماذا هناك أشخاص يستخدمون اليد اليمنى وآخرون اليد اليسرى؟

معظم البشر (حوالي 70%-95%) يستخدمون اليد اليمنى، وما نسبته (30%-5%) يستخدمون اليد اليسرى، وقلّة منهم يحسنون استخدام كلتا اليدين.

عجز العلماء عن تفسير السبب وراء اختلاف استخدام اليدين، إلاّ أنهم رجّحوا أنّ الجينات تلعب دورًا في ذلك على الرغم من أنه لا يوجد جين أعسر.

وقد وُجد أيضًا أنّ للبيئات الاجتماعية تأثيرًا على جعل الشخص أعسر أو أيمن فإذا تمّ تدريب طفل أعسر مثلًا على الكتابة باليد اليمنى، سيصبح بعد بعض الوقت أيمن.

لماذا انقرضت الحيوانات الضخمة؟

انقرضت الحيوانات الضخمة قبل ما يقارب العشرة آلاف سنة ويجهل العلماء إلى يومنا هذا السبب وراء اختفائها.

إحدى النظريات ترجّح أن السبب هو الاختلافات المناخية، لكن لا يوجد دليل قوي يثبت هذه الفرضية،وهناك نظرية أخرى تفيد أنّ هذه الحيوانات  انقرضت بسبب الجوع، فقد وجد علماء في آلاسكا، أحافير لحيوان  الماموث وقد امتلأت معدته بحشائش غير مهضومة.

ما هو الزئير الكوني؟

خلال دراسة كان يجريها العلماء عام 2006 على النجوم حديثة الولادة، سمعوا صوت زئير غريب في الفضاءعلى الرغم من أنّ الصوت لا ينتقل عبر الفضاء وموجات الراديو هي الوحيدة التي تنتقل فيه.

وبقي مصدر هذه الأصوات لغزًا يحيّر علماء الفضاء إلى يومنا هذا، فتلك الأصوات لم تكن صادرة عن أيّ من النجوم القريبة ولم تكن نتيجة لظاهرة فضائية!

لماذا يوجد فصائل دم مختلفة؟

فصائل الدم المختلفة تشير في العادة إلى الأجسام المضادة الموجودة في الجسم والتي تحارب أيّ خلايا غريبة قد تتواجد في جسم الإنسان لكن السبب وراء وجود عدّة فصائل للدم بقي مجهولًا إلى يومنا هذا.

وهناك نظرية تفيد بأن فصائل الدم المختلفة ترتبط بالأمراض ومناعة الإنسان،فأولئك الذين فصيلة دمهم Bعلى سبيل المثال، أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بجرثومة الأمعاء الغليظة والأشخاص ذوو فصيلة الدم O أقل عرضة للموت بسبب الملاريا!