الجمعة، 10 فبراير، 2017

أرخصها بـ100 ألف دولار.. دول تبيع جواز سفرها مقابل المال!


إذا كانت لديك 100 ألف دولار فائضة عن حاجتك، لا تهدرها، فقد تكون طريقك للحصول على جنسية أخرى.


وازدهر قطاع بيع جوازات السفر مقابل المال منذ قرابة الثلاثة عقود، بهدف إعطاء الأشخاص الأثرياء الراغبين بالانتقال ملاذاً آمناً يمكنهم استثمار ثرواتهم فيه. وتختلف قوانين شراء جواز السفر من بلد لآخر.

مثلاً، تعطي بعض الدول جوازات السفر في مقابل شراء عقار بثمن معيّن.

وقد ازدهر قطاع بيع جوازات السفر منذ قرابة الثلاثة عقود، بهدف إعطاء الأشخاص الأثرياء الراغبين بالانتقال ملاذاً آمناً يمكنهم استثمار ثرواتهم فيه. وتختلف قوانين شراء جواز السفر من بلد لآخر.

ففي أسبانيا مثلاً، يمكن شراء إقامة في إسبانيا في مقابل 590 ألف دولار.

أما في قبرص، فيمكن الحصول على جواز سفر قبرصي عن طريق الاستثمار العقاري في البلاد بـ 2.9 مليون دولار. وبلغت قيمة برنامج الاستثمار بالتوطين في قبرص 2.2 مليار دولار من الاستثمارات في غضون 4 سنوات.

يبلغ ثمن جواز السفر في مالطا 1.4 مليون دولار. لكن، تولي لبلاد اهتماماً كبيراً بخلفية وهوية الأشخاص المتقدمين، ولا تقبلهم فقط استناداً على القدرة المادية.

بدأت جزيرة أنتيغوا الكاريبية ببرنامج الاستثمار عن طريق التوطين في العام 2013. وبحلول العام 2015، عاد البرنامج على البلاد بـ 25 في المائة من إيرادات الحكومة.

تمنح دولة سانت كيتس ونيفيس الكاريبية جواز سفر فوري مقابل 250 ألف دولار. وتجذب هذه البلاد المستثمرين نظراً إلى قدرة حاملي جواز سفرها على السفر بدون فيزا، إلى جانب الخدمات في قطاع التعليم والطب.

يمكن شراء جواز سفر دولة دومينيكا الكاريبية مقابل الاستثمار في البلاد بـ 100 ألف دولار، ما يجعل هذا الجواز أحد الجوازات الأرخص للحيازة في العالم.