الخميس، 2 فبراير، 2017

أقامت علاقات غير مشروعة مع 100 رجل.. وما اكتشفته فجأة غيّر حياتها


نشرت سيّدة أميركية أصيبت بنقص المناعة "الإيدز" قصّتها، إذ اكتشفت الفيروس بشكل عرضي، وأثّر على حياتها العاطفيّة فيما بعد.


وبحسب صحيفة "دايلي ميل" البريطانيّة، فقد علمت كارين فراتي منذ 5 سنوات بإصابتها، وكانت تبلغ من العمر حينها 28 عامًا.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ فراتي التي كتبت مقالاً مؤثرًا عن تجربتها كانت تعيش مع صديقها في نيويورك عندما قرّرت أن تخضع لفحص نقص المناعة "الإيدز"، ولم يكن لديها أي عوارض مرضية، وأجرت فحصًا عاديًا، والمفاجأة هي أنّ النتيجة كانت إيجابية، والفيروس اعترى جسدها.

بعد تشخيص حالتها، لم يعد يتناول حبيبها العشاء معها وأوقف العلاقة الجنسية كذلك، قبل أن يتركها بعد علاقة استمرّت لعام تقريبًا،

وكتبت في مدوّنة خاصّة بالمرضى أنّ مواعدة شخص آخر بعد قطع علاقة أمر صعب للغاية، وقد حاولت مواعدة أشخاص جدد عبر تطبيقات خاصّة لكنّها ووجهت بطرق غير متوقعة.

واعترفت المرأة المُصابة أنّها تعتقد أنّها أصيبت بالفيروس بسبب إقامتها علاقات مع حوالى 100 رجل في روما، إيطاليا حيث عاشت 5 سنوات وبعدها في نيويورك.