الثلاثاء، 17 يناير، 2017

بالتفاصيل.. أميرة خليجية تهدد بخلع سروالها في مطار القاهرة


اهتمت الصحافة العربية بصورة كبيرة بالأنباء الواردة في صحف ومواقع مصرية محلية أشارت فيها إلى نشوب مشكلة في مطار القاهرة ما بين قوات الأمن وأميرة خليجية.


ونقلت صحف ومواقع مصرية محلية عن مصادر أمنية بمطار القاهرة قولها إن أميرة خليجية رفضت الخضوع لإجراءات التفتيش العادية، خلال سفرها على رحلة مصر للطيران رقم 647 المتجهة إلى الرياض.

ورفضت المصادر الكشف عن اسم الأميرة الخليجية ولا جنسيتها، واكتفت بالقول إنها زوجة الأمير الخليجي وكانت متجهة إلى الرياض.

وتابعت المصادر قائلة إن الأميرة رفضت خلع حذائها، ثم ثارت غاضبة وأطاحت بحذائها وعباءتها في الهواء، وهددت بخلع سروالها، وتشاجرت مع شرطية من أفراد الأمن.

وحاولت قوات الأمن تهدئة الأميرة، وشرح أن إجراءات التأمين للصالح العام ولسلامة الركاب، وتم تحرير محضر صلح وحجز رحلة أخرى للأميرة، بعدما فوتت رحلتها التي كانت ستغادر عليها.

ولكن صحيفة "الأهرام" المصرية المملوكة للدولة، أوضحت أن الأميرة الخليجية تشاجرت فعليا قبل دخولها صالة المغادرة، ولكنها لم تهدد بخلع سروالها كما أشيع.

وتابعت تلك المصادر قائلة "رفضت الأميرة خلع حذائها، كما هو متبع من إجراءات أمنية، وبالتالي رفضت سلطات الأمن السماح لها بدخول صالة المغادرة، وبعد اقتناعها وامتثالها لإجراءات الأمن تم السماح لها بالدخول، ولكن كانت قد تأخرت على الرحلة المقرر لها، وغادرت فيما بعد على متن رحلة أخرى بشكل طبيعي".