الأحد، 22 يناير، 2017

فنان سوري يهنئ ترامب بلوحة تبلغ قيمتها 2 مليون دولار



كشف التشكيلي السوري سبهان آدم عن لوحةٍ جديدة رسمها احتفاءً بتنصيب دونالد ترامب.

اللوحة تظهر امرأة من "كائنات العزلة" كما يحلو له وصفها، ممسكةً بيديها مجلّة يتصدر غلافها صورة رئيس الولايات المتحدة الخامس والأربعين، مع إضافة مانشيت يمثّل وجهة نظره تجاهه؛ "الرئيس الذي لا يكذب".

إذ يرى الفنّان المثير للجدل أنّ ترامب يتسم بأسلوب: "كشط الأقنعة عن الوجوه، والتمرد على السائد، ومواجهة سطوة المؤسسات التقليدية، ورؤاها، وتصنيفاتها التي تعممها وتصدرها للعالم، كما لو كانت بديهيات، وقوانين لا ينبغي اختراقها، أو معارضتها."

وأضاف سبهان آدم متحدثاً لـ CNN بالعربية، "تصريحات الرئيس الأمريكي المقبل، تجعلني متفائلاً بكونه لن يرضخ للابتزاز، وسيقلب الطاولة بوجه عالمٍ منافق."

لوحة "الرئيس الذي لا يكذب"؛ يبلغ ارتفاعها 220 سم، وعرضها 155سم، وسيعرضها آدم للبيع مقابل مليوني دولار أمريكي.

وقد ولد سبهان آدم في محافظة الحسكة السورية عام 1972، يقيم في العاصمة السوريّة منذ سنوات، اكتفى بالمرحلة الإعدادية من التحصيل الدراسي، وبدأ الرسم قبل عشرين عاماً، دون أن يتعلمّه "على أيدي أحد"، ويتباهى بابتكاره تقنيته الذاتية، مؤكداً أنّ المواد التي يستخدمها "مواد مخترعة" خاصّة به.

أقام خلال مسيرته التشكيلية ثلاثة وسبعين معرضاً حول العالم، منها في: دبي وبيروت وعمّان والقاهرة وتونس ومراكش وباريس ولندن ونيويورك وغيرها، شاهدوا تغطية CNN بالعربية لمعرضه في دمشق الذي أقيم أواخر العام الماضي بالفيديو التالي:

وتتسم أعمال آدم بطابع غرائبي، تعكس الوجوه التي يرسمها حالة صراعٍ مركب، يعيشها إنسان هذه المنطقة الساخنة، كمركز لتصفية حسابات قوى العالم الكبرى، ونزاعاتهم السياسية والتاريخية، فتبدو وجوهه بعيونها المتعددة، وأيديها الناتئة من الرأس، وأرجلها الملتفّة (كما لو كانت في قماط طفل)، أشبه بمسوخ، تطل عبر إطاراتٍ فخمة، تباشر المتلقي بنظراتٍ ثابتة، وتراقب ما يحيطها بصمتٍ صارخ.