الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2016

أول طلاق في الأردن بسبب الرئيس الأسد



نشرت مواقع محلية أردنية قصة طلاق بين زوجين سببها نقاش حول الموقف من الأسد .

ونقل موقع "عمون" الأردني، أن الزوج قال: "لا يشرفني أن أكون متزوجا من إنسانة تدافع عن الاسد ،إذا أنتِ طالق".

وبهذه الكلمات، انتهى الخلاف بين الزوجين، في جدالهما حول ما يجري في مدينة حلب، إذ احتدم الأمر ليصل للطلاق.

في حين أوضحت المواقع المحلية أن "الزوج ثار دمه عندما شاهد تقارير تلفزيونية عن عمليات جيش الأسد في حلب و ما رافقها من حملة اعلامية منظمة لقلب الوقائع و الحقائق حول ما يجري هناك.

وأوردت أن الزوجين ناشطين سياسيين، وأن "الزوج رفض خلال النقاش تبرير زوجته للقصف الذي ترتكبه المقاتلات الروسية جوا، و العملية العسكرية التي يشنها جيش الأسد لتحرير مدينة حلب.