السبت، 29 أكتوبر، 2016

في الكويت: أوروبيات حاملات لمرض الإيدز يبعن المتعة بأسعار باهظة


كشف مصدر أمني كويتي مطلع، أن رجال مباحث الآداب يلقون القبض أسبوعيًا على ما لا يقل عن 4 وافدات أوروبيات لممارسة البغاء في الكويت، ويعملن ضمن شبكات دعارة دولية تدار عبر الإنترنت، لافتًا إلى أن آخر الوافدات المضبوطات مؤخرًا هي من الجنسية اليونانية، وتم ضبطها في فندق بالسالمية قبل توجهها إلى أحد الزبائن.


وقال المصدر-وفقا لصحيفة الأنباء الكويتية-  أظهرت التحقيقات مع الوافدات أنهن يمارسن الجنس يوميًا مع 10 و 15 شخصًا وبمقابل مالي باهظ يتراوح ما بين 200 (660 دولار) و400 دينار كويتي (1320 دولار)، لافتًا إلى أن الوافدات بعد القبض عليهن اعترفن بأن تكلفة المبيت لليلة كاملة تبلغ 1000 دينار(3300 دولار).

وكشف المصدر، عن مفاجأة من العيار الثقيل، حينما قال، إن بعض من يلقى القبض عليهن يعترفن بحملهن لفيروس نقص المناعة (الايدز).

وأضاف المصدر الأمني، في هذه الحالات نقوم بتتبع جميع من أقامت معهم حاملة المرض ويلقى القبض عليهم، ونجبر من عاشرهن من المواطنين على الفحص الطبي في مستشفى الأمراض السارية لمعرفة ما إذا كان الفيروس قد وصل إليهم، أما الوافدون فيتم إبعادهم مباشرة.

ولفت إلى أن أغلب الفتيات القادمات لهذا الغرض، يأتين من دول يسمح لرعاياها بالدخول دون تصريح مسبق، وعدد هذه الدول 35 دولة.

وأشار إلى أن وزارة الداخلية تبلغ السفارات التي تتبعها بائعات الهوى عقب التحقيق وقبل إبعادهن عن البلاد مباشرة، مؤكدًا، أن التحقيقات مع هؤلاء النساء تكون مصورة وموثقة.