الاثنين، 17 أكتوبر، 2016

كيف أطاح عناق وقبلة بمدير سوري في السعودية؟


قبضت الجهات الأمنية بالعاصمة السعوية الرياض على مدير سوري ورطته صور من محادثة واتساب طلب فيها من مواطنة قبلة وعناقا (حضنا وبوسة) مقابل توظيفها ومنحها راتبا دون أن تكون مجبرة على الدوام.


ووفقاً للمعلومات كانت الجهات المعنية تلقت بلاغاً من المواطنة عن تعرضها للابتزاز والمساومة على شرفها عند بحثها عن وظيفة، إذ تم على ضوء ذلك التنسيق مع الجهات الأمنية والقبض على المتهم، ويجري حالياً التحقيق معه.

ويُنتظر أن تصدر شرطة المنطقة خلال الساعات المقبلة تفاصيل عملية الإطاحة بالوافد.

يُشار إلى أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية كانت أكدت عدم تلقيها أي شكوى حول مساومة أجنبي لمواطنة سعودية على شرفها من أجل توظيفها؛ قبل أيّام، ودعت حينها مَن يملك أي معلومات عن الواقعة لسرعة الإبلاغ من منطلق الوطنية والمصلحة العامة.

لكن سعوديين على موقع التواصل الأشهر في المملكة “تويتر” تكفلوا بالواقعة مطلقين هاشتاغ #سوري_يساوم_سعودية_على_شرفها، عبروا فيه عن استنكارهم واستيائهم.

ونشر أحد المغردين صور المحادثة بين الفتاة السعودية والمقيم السوري، التي حاول فيها أن يساومها على شرفها، في حين رفضت الفتاة كل محاولاته مشددة على أنها بحاجة للعمل لإعالة أسرتها، وكان هذه الصور كفيلة بالإطاحة بالمتهم.