الجمعة، 9 سبتمبر، 2016

إشتكت تقصير زوجها بالفراش في برنامج فسمعتها "حماتها" ثم!


لم تكن تدري زوجة مصريّة أن لجوءها لإحدى القنوات الفضائية لسماع رأي طبي في حالة زوجها بسبب تقصيره جنسيًا معها سيتسبب في خراب منزلها، بعدما تعرفت والدة زوجها على صوتها أثناء بث البرنامج وإبلاغ نجلها بالأمر، ما تسبب في غضبه حيثُ ضربها حتى كادت أن تموت بين يديه ليتركها مصابة بإصابات بالغة بجسدها وجرح كبير بالقرب من عينها، ويتركها مهددة بفقدان بصرها للأبد وبعدها التوجه للمحكمة واتهامها بالشذوذ وحرمانها من طفلتيها.


بداية الواقعة عندما أجرت "ضحى بلال" (33 عامًا) اتصالاً هاتفيًا بإحدى القنوات الفضائية، وقص مشكلتها عن ضعف زوجها الجنسي بعد حياة دامت بينهما لمدة 12 عامًا وإنجاب طفلتين، الأمر الذي يجعلها تعيش حياة بائسة معه، ولا تعرف كيف تعبر له عن شعورها. لكنّ حظها التعيس جعل والدته تستمع إلى البرنامج ليحصل شجار كبير تدخّل الجيران لفضّه.