الجمعة، 30 سبتمبر، 2016

عشرينية روسيّة تعرض عذريتها للبيع على الإنترنت


تقول أريانا الطالبة الروسية ذات العشرين عامًا، إنها بحثت عن طرق عديدة من أجل تحصيل النقود لتحقيق حلمها في دراسة الطب، لكنها وجدت أنّ عرض عذريتها  للبيع عبر الإنترنت، أسرع وسيلة للحصول على قدر كبير من النقود.


وقامت أريانا بعرض براءتها  للبيع عبر أحد المواقع للمزادات العلنية في الإنترنت ابتداءً من سعر 130,560 جنيه إسترليني، ويستطيع المزايدون أيضًا أن يحصلوا على فتاتين عذراوتين في الليلة نفسها، كما هو مذكور في العرض الذي يمنح الخيار للمزايدين بشراء عذراء أخرى مثل صديقة أريانا المقربة لوليتا التي أبدت رغبتها بالمشاركة.

أما إذا ما قرّر أحد المزايدين أن يحصل على الفتاتين معًا فسيكون الحد الأدنى للمزاد بقيمة 261,120 جنيه.

وتقول أريانا: “تعاني العديد من الطالبات مشاكل مختلفة أثناء دراستهن، وعليهن أن يعملن لتأمين مصاريف الدراسة. وأنا أريد أن أنتقل لبلد آخر لدراسة الطب، الدراسة الجامعية مكلفة جدًا، هذ عدا عن ارتفاع أجور السكن. أعلم بأن العيش في بلد آخر سيكون أمرًا صعبًا جدًا، لهذا أريد أن أحصل على مال كافٍ لأتمكن من التركيز على دراستي”.

وأضافت: “أنا امرأة مستقلة وأستطيع أن أفعل ما أريد، صدقوني، لقد فكرت طويلاً قبل اتخاذ هذا القرار. لقد أملت كثيرًا أن أجد فارس أحلامي، ولكن لم ينجح الأمر، فلماذا أنتظر أكثر؟ ولماذا علي أن أحتفظ بعذريتي لشخص قد يحطم قلبي فيما بعد؟”.

وتضيف أريانا إنها ستعاني كثيرًا من أجل تأمين مصاريف دراستها بطريقة أخرى، كما أنها ليست من عائلة ثرية والحكومة الروسية لا تقدم أية منح للطلاب للدراسة في الخارج.

وأشارت إلى أن والديها لا يعلمان بما عزمت عليه، ولكنها ستكون سعيدة لشرح الأسباب التي دفعتها لهذا الأمر في حال علمهما به.

وتضيف “المسعفة الطموحة” أنها تأمل أن يكون المزايد الأعلى شخصًا لطيفًا، مدّعية أن هناك فرصة لأن يكون اللقاء رومانسيًا إذا ما جرت الأمورعلى ما يرام.