السبت، 27 أغسطس، 2016

بالصور: مهندسة مصرية ساحرة الجمال تشعل إنستغرام


كسرت لينا عمرو القاعدة وأثبتت أن المهندسات من أجمل نساء العالم بعدما جذبت أكثر من 150 ألف شخص على حسابها الشخصي عبر موقع "إنستجرام"، بسبب جمالها الفائق.


قد لا تتوقع للوهلة الأولى أن هذه الحسناء مصرية بسبب ملامحها الأوروبية وجمالها الذي يؤهلها لمنافسة نجمات العالم.
تدرس الفتاة التي تدعى لينا عمرو بكلية الهندسة بالجامعة الأمريكية.

تجمع الفتاة الحسناء بين الكثير من السمات الجمالية التي تجعلها تحظى بقدر هائل من الاهتمام من جانب متابعيها الذين يحرصون على متابعتها لحظة بلحظة.

لينا تجيد تطبيق الماكياج الذي يتناسب مع لون بشرتها الفاتحة، فتختار ما يليق عليها بذكاء وأناقة.

تحافظ المهندسة المصرية على لون شعرها، وما يبدو من صورها هو استقرارها على اللون البني المتدرج باللون الأشقر.
لا تميل لينا إلى وضع الكثير من الماكياج، وتكتفي بلمسة بسيطة من الآي لاينر على عينيها مع الماسكارا وأحمر الشفاه.

وأكثر ما يميز ملامح لينا شكل حاجبيها العريض الذي يزيد من جمال عينيها.

ومن يشاهد صور لينا سيلاحظ عشقها للملابس السوداء، فهو أكثر الألوان التي تطل بها علينا عبر صفحتها على "إنستجرام".


ولا تغير المهندسة المصرية من تسريحات شعرها كثيرا، بينما تفضل ترك شعرها مفرودا في الكثير من الصور.
وتحصد لينا آلاف الإعجابات على صورها التي تنشرها يوميا على صفحتها.

وتنهال الكثير من التعليقات المشيدة بجمالها ورشاقتها، ومن بينها:"سبحان من خلق فصور فابدع فكنتي انتي خير جمال تنظر اليه العيون وترسم البسمه ع وجه من نال شرف رؤياكي"، "

اية الجمال و الله زي القمر".

تعرف لينا كيف تختار ملابسها بما يعكس أناقتها وجمالها بدون أي نوع من المبالغة.

وتهوى التصوير بالطريقة المزدوجة التي تظهرها وكأنها شخصين في الصورة الواحدة..

يتابع لينا أكثر من 159 ألف شخص حول العالم على حسابها الرسمي عبر موقع "إنستجرام".

وعلى الرغم من جمالها وجاذبيتها، يلاحظ على لينا أنها تعيش أحيانا بعض اللحظات التعيسة في حياتها من خلال تعليقات الصور التي تكتبها.

ولا تغير المهندسة المصرية من تسريحات شعرها كثيرا، بينما تفضل ترك شعرها مفرودا في الكثير من الصور.