الثلاثاء، 16 أغسطس، 2016

تعرف على حقيقة «تسونامي البحر المتوسط المُدمر»: «5 سيناريوهات مُحتملة»


أثارت وسائل الإعلام حول العالم ومواقع التواصل الاجتماعي، ما اطلق عليه تحذيرات بوقوع تسونامي مدمر في البحر المتوسط نتيجة لزلزال تبلغ قوته 7 درجات على مقياس ريختر، وهو الأمر الذي أثار مخاوف العديد من سكان البحر المتوسط على جانبيه الشمالي والجنوبي، ولكن تفاصيل الأمر تختلف كثيرا عن الأمر.


وبالبحث عن «زلزال البحر المتوسط»، ستجد أن مصدره الأول يرجع إلى مجلة «علوم المحيطات» العلمية الشهيرة التي نفذت مشروعًا لمحاكاة تسونامي باستخدام الكمبيوتر، لوضع تخيل لوقوع زلزال في البحر المتوسط وتأثيراته على البلدان المحيطة به، ووضعوا 5 سيناريوهات محتملة في حال وقوع زلزال بقوة 7 ريختر في مياه البحر المتوسط، ووضع محاكاة لها بالصور والخرائط والرسوم البيانية.

وخلصت الدراسة التي نشرتها جريدة المصري اليوم إلى أن الزلزال في حال وقوعه سيتسبب في تسونامي يهدد أكثر من 130 مليون شخص في جنوب أوروبا وشمال أفريقيا، وتوقع العلماء أنه في حال وقوع الزلزال في جزيرة صقلية الإيطالية أو جزيرة كريت اليونانية، فإن التسونامي سيؤثر بشكل كبير على كل من إيطاليا واليونان وليبيا.

وتتعرض منطقة البحر المتوسط إلى تسونامي مرة كل 100 عام بالمتوسط، وفي عام 1908، قتل آلاف الناس عندما ضرب زلزال بقوة 7 درجات مدينة ميسينا الإيطالية، وتسبب بأمواج تسونامي بارتفاع 10 أمتار.

وشهدت جزيرة كريت دماراً مماثلاً في العام 365 بعد الميلاد، عندما ضرب زلزال سواحل الجزيرة وتسبب بتسونامي دمر معظم المدن في الجزيرة، والعديد من المدن في إيطاليا واليونان ومصر، حيث قتل 5 آلاف نسمة في مدينة الاسكندرية.

وقال الأستاذ بجامعة بولونيا الإيطالية والمسؤول الأول عن دراسة المحاكاة أخيل سامراس: «تاريخياً.. تم تسجيل أحداث أكثر ضخامة بخصوص قوة الزلازل وآثارها.. نحن نريد أن نعرف كيف ستتأثر المدن الساحلية بالتسونامي في منطقة نشطة زلزالياً وشهدت موجات تسونامي في الماضي»، وفقا لموقع «سكاي نيوز».