الأحد، 24 يوليو، 2016

احذر.. هذه العادات التي تزعج المرأة أثناء العلاقة



العلاقة الجنسية السعيدة تتطلب أن يشعر طرفيها بالسعادة والرضا لا طرف واحد فقط. 

الرجل عادةً يصرح بما يرغب به ويريده من العلاقة الجنسية، في حين تعجز المرأة في كثير من الأحيان أن تفعل المثل، ربما بسبب الخجل، وعلى الأغلب بسبب أنها تريد من رجلها أن يعرف وحده ما يسعدها فيقوم به، وما يغضبها فيتجنبه. في هذا المقال سنساعدك على معرفة أكثر العادات الجنسية التي تزعج النساء، حتى تتجنبها وتصل بزوجتك لجنس أفضل وأمتع.

في دراسة أمريكية موسعة أجريت على شريحة واسعة من نساء الولايات المتحدة، وُجد أن أكثر العادات الجنسية التي تزعج النساء هي:

ممارسة الجنس بروتينية

ترى المرأة أن الجنس وسيلة من وسائل التعبير عن الحب، لذلك هي لن تستمتع بجنس يخلو من العاطفة، فهذا سيشعرها أنها مجرد أداة جنسية ليس إلا غرضها امتاع الرجل فقط، وهذا يشعر بالإهانة.

أيضًا لا تحب المرأة أن يتحول الجنس لعادة روتينية، بل تعشق التجديد والتغيير. تغيير المكان أو تجديد الأوضاع الجنسية أو ابتكار طرق جديدة للمداعبة الجنسية.

طلب الإذن قبل ممارسة الجنس

تنزعج المرأة جدًا عندما يطلب الرجل منها الجنس بشكلٍ صريح، فالمرأة تريد من زوجها أن يُعلمها برغبته بطريقةٍ رومانسية، بنظرةٍ ذات مغزى، أو بلمسةٍ مغرية.

توقع كيفية سير الممارسة الجنسية

بعد فترة طويلة من الزواج يبدأ الملل بالتسرب للعلاقة الزوجية، وفي حال عدم التجديد في الممارسة الجنسية، تبدأ المرأة بتوقع جميع الأفعال التي سيقوم بها الزوج أثناء الممارسة الجنسية، مما يقتل بداخلها كل رغبة في الجنس.فالمرأة تحتاج باستمرار للتغيير والتجديد في الممارسة الجنسية؛ حتى لا يتسرب الملل والفتور إليها.