الاثنين، 18 يوليو، 2016

مجهولون يقتلون “رجل الذهب” الهندي


اكتسب داتا بوغي الشهرة عندما ارتدى قميصًا من الذهب يبلغ ثمنه 12.7 مليون روبية حوالي 240 ألف دولار في ذلك الوقت.


أفادت صحيفة “الغارديان” البريطانية بأن رجل الأعمال الهندي الذي تصدر عناوين الصحف في العام 2013 لشرائه قميص مصنوعا بالكامل من الذهب، تعرض للضرب حتى الموت في غرب الهند يوم الجمعة.

وقد اكتسب داتا بوغي الشهرة عندما ارتدى قميصا من الذهب يبلغ ثمنه 12.7 مليون روبية، حوالي 240 ألف دولار في ذلك الوقت.

وقد كان القميص مصنوعاً من 14 ألف قطعة من الذهب عيار 22 قيراطاً، ويبلغ وزنه 3.32 كغم. وقد تم تصنيعه من قبل 15 صانعاً في 16 يوما.

وحصل بوغي من بيون في ولاية ماهاراشترا، على لقب “رجل الذهب”، وهو اللقب الذي أسعده.

ووفقا لوكالة أنباء برس ترست الهندية، فإن الشرطة قالت إن بوغي الذي يعتقد أنه في منتصف الأربعينيات من عمره، تعرض للهجوم والقتل على يد 12 شخصاً باستخدام الحجارة والأسلحة الحادة ليلة الخميس بعد أن دعاه أحد المشتبه بهم لحضور حفل.

وقالت الشرطة: “بحسب المعلومات الأولية، تمت دعوة بوغي وابنه من قبل أحد المشتبه بهم، الذين يعرفون بعضهم البعض، للاحتفال بعيد ميلاده. ومع ذلك، فإننا نحقق في كيفية وصول بوغي للمكان الذي اغتيل فيه”.

وكان ابن بوغي البالغ من العمر 22 عاما، قد شهد مقتل والده للقتل.وأضاف قائلا إن الشرطة تشتبه في أن الدافع وراء الجريمة قد يكون خلافاً حول صفقة مالية. وقد تم اعتقال أربعة من المشتبه بهم.

وكان بوغي يحب الذهب والشهرة التي أتت مع قميصه.

وقال في العام 2013: “الجميع في المنطقة كلها يعرفني باسم رجل الذهب. فالأغنياء الآخرون ينفقون 10 مليون روبية لشراء سيارة أوديس أو مرسيدس، أو لشراء ما يحلو لهم. فما هي الجريمة التي ارتكبتها؟”

وأضاف: “لقد كان دائما الذهب شغفي منذ سن مبكرة. فقد كنت ارتدي دائما الذهب والمجوهرات في شكل أساور وخواتم وسلاسل “.

وذكرت الصحيفة أن الهند تعد أكبر مستهلك في العالم للذهب ، الذي يعد جزءا أساسيا في الاحتفالات الدينية وحفلات الزواج.