الجمعة، 10 يونيو، 2016

في اول ايام رمضان.. مصرية اكتشفت أن زوجها شاذ جنسيًا بعد أسبوعين من الزواج.. فقتلها!


فى أول يوم من شهر رمضان المبارك، استيقظ أهالي مركز دمنهور بالبحيرة إحدى محافظات القاهرة، على جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها المجني عليها "ن . إ . ا" ربة منزل عروسة حديثة الزواج مخنوقة داخل شقتها.


في البداية حاول الزوج، وهو المتهم بقتلها، إظهار الوفاة على أنها طبيعية وتظاهر بالحزن حتى قام شقيق المتوفية بإستخراج تصريح الدفن، وأثناء ذلك قام مفتش الصحة بتوقيع الكشف الطبي على المجني عليها وقرر أنه لا يمكن الجزم بسبب الوفاة وفي هذه اللحظة تحركت الشرطة على الفور، إلى مسرح الأحداث لكشف ملابسات الحادث.

ترجع أحداث الواقعة، حينما تلقت المباحث الجنائية إخطارًا من مفتش صحة دمنهور، يفيد بأن هناك شبهة جنائية في وفاة "ن . إ . ا" ربة منزل عروسة حديثة الزواج متزوجة منذ 15 يومًا ومقيمة بدائرة مركز دمنهور.

على الفور، تم تشكيل فريق بحث لسرعة كشف غموض الحادث.

وأمام المباحث الجنائية، فجر الزوج "محمد. أ. ا" عامل "ألوميتال" مفاجأة من العيار الثقيل حيث إنهار واعترف أنه مرتكب الواقعة، بخنق زوجته وكتم أنفاسها عقب معايرتها له بأنه شاذ جنسيًا، وأنها إكتشفت أمره بعد أسبوع من الزواج، كما اعترف المتهم أنه مريض بالشذوذ السلبي منذ الصغر.