الأحد، 5 يونيو، 2016

الحقيقة الكاملة لتقاضي إعلامية لبنانيّة 25 الف دولار مقابل “ليلة مشبوهة” مع أمير عربي


كشفت الإعلامية اللبنانيّة ديانا فاخوري، حقيقة ما تم تداوله عنها، من تقاضيها 25 ألف دولار مقابل “ليلة مشبوهة” مع أمير عربي.


وقالت “فاخوري” في تصريحٍ صحفيّ إنّها تعرف تماماً من وراء هذا العمل الذي وصفته بـ “الدنيء”، وهو رجل أعمال لبناني شهير متزوّج من إعلاميّة، كان قد طلب منها منذ فترة أسبوع السفر معه إلى منطقة “كان” الفرنسيّة، لكن عندما علمت ديانا بأن السفرة مشبوهة وتحمل في خفاياها موعد مشبوه مع رجل ثري، رفضت و أخبرت رجل الأعمال بأن جواز سفرها لا يزال في الأمن العام وهي غير قادرة على السفر. فجاء رفض السفر معه على الطائرة الخاصة صاعقاً عليه. لذا قرر أن ينتقم منها و يرسل هذه الرسائل الهاتفية للإساءة إلى سمعتها والنيل من كرامتها.

وأكّدت بحسب موقع “الفنّ” بأنها سوف ترفع دعوى قضائية ضده في القريب العاجل، لأنها ترفض أن تتمّ الإساءة إلى سمعتها.

وشددّت على انها تملك الدليل القاطع بعدم مغادرتها لبنان منذ أكثر من شهرين، وهو جواز السفر غير الممهور من قبل الأمن العام اللبناني طوال الشهرين الماضيين.

يُذكر بأن فاخوري، هي من أبرز مذيعات الأخبار تألقاً في لبنان، كما تتمتّع بجماهريّة ومحبة كبيرة عند أهل الصحافة، الأمر الذي زاد من نسبة الحساد من حولها ومن المنافسين لها في نفس المضمار.