الاثنين، 6 يونيو، 2016

10 دول بها أقدم مدن في العالم.. هل مدينتك منهم؟



يشعر الكثير منا بالعزة حينما يكتشف أنه يعيش في مدينة ذات مكانة مميزة. فكيف بمن يمر يوميًا على أقدم بقاع في الأرض! الشعور بالانتماء إلى حضارات مضت ولو بالميلاد، يجعل بعض الناس يطمحون لتحقيق شيء يليق بالأرض التي تطؤها أقدامهم، والبعض الآخر لا يبالي ويسعى نحو حاضر أفضل أيًّا كان موقع أرضه من التاريخ!

1. القدس (فلسطين)

القدس هي واحدة من عدة مدن ظهرت في فترة تتراوح بين 4 آلاف و5 آلاف سنة في منطقة المشرق العربي المزدهرة، لكنها تحتل مكانًا فريدًا في التاريخ لارتباطها بالديانات السماوية الثلاث؛ اليهودية والمسيحية والإسلام. لهذا السبب، فهي موطن لمجموعة كبيرة من المعالم الروحانية والدينية. للأسف، أضيفت مدينة القدس القديمة على قائمة مواقع التراث العالمي المعرضة للخطر بسبب أوضاعها السياسية، والثقافية، والمجتمعية.

2. طيبة (مصر)

مدينة «طيبة» حيث عُبد آمون إله الشمس، تميزت بالعظمة والفخامة والترف إذ كانت عاصمة لمصر القديمة إبان المملكتين الوسطى والحديثة في عهد قدماء المصريين. وهي الآن تُعرف باسم «الأقصر» وتقع على الضفة الشرقية من النيل. وازدهرت المدينة بالحرفيين الموهوبين الذين أنتجوا أعمالًا فنية بما في ذلك اللوحات الجدارية والمنحوتات والتماثيل والمسلات التي ما زالت شاهدة على العظمة حتى الآن. تنتشر المعابد في كل المدينة. ومن أشهر معالمها: المقبرة الشهيرة للفرعون توت عنخ آمون، ومعابد الكرنك، وبهو أعمدة الكرنك، ومعبد الأقصر، وبينهما طريق الكباش ومعابد أخرى. ووادي الملوك ووادي الملكات حيث توجد المعابد الجنائزية ومئات المقابر، ومن أشهر المعابد الجنائزية معبد حتشبسوت في الدير البحري الذي يعد تحفة معمارية.

3. دمشق (سوريا)

يعتقد على نطاق واسع أن دمشق هي أقدم مدينة مأهولة في العالم، والدليل على ذلك 11 ألف سنة من وجود سكان فيها دون أي فترات انقطاع. واستمرار الحياة فيها جعل المدينة ذات علاقات بالحضارات المختلفة. وفي وقتنا الحالي يسكنها حوالي 2.5 مليون نسمة. وفي عام 2008 كانت عاصمة الثقافة العربية، قبل أن تضربها حربٌ بشعةٌ نتمنى انقضاءها.

4. جبيل (لبنان)

على الرغم من وجود أدلة على استيطان بشري في جبيل منذ ما يعود إلى 7 آلاف سنة، كانت جبيل مدينة مأهولة باستمرار منذ نحو 5 آلاف سنة. أخذت المدينة سمعة في العصور القديمة لكونها أقدم مدينة في العالم. ومن المثير للاهتمام أن اسمها مشتق من الكلمة اليونانية «بيبلوس- Byblos» نظرًا لعلاقتها بالورق وبالكتاب، لأنه من خلال جبيل كان يتم استيراد البردي إلى اليونان.

5. قرطاج (تونس)

أسس المستعمرون الفينيقيون مدينة قرطاج القديمة فيما عُرفت بتونس في العصر الحديث، في ظل قيادة الملكة الأسطورية أليسار (ديدون)، وقد نمت وتطورت لتصير مدينة كبيرة وغنية وقوية في المنطقة. وهذا جعلها هدفًا رئيسيًا للمنافسين في بلاد البحر المتوسط، بما في ذلك روما وسرقوسة إحدى مقاطعات جزيرة صقلية. وتعرضت للغزو الروماني ومرت عليها قرون بين التدهور والازدهار حتى الفتح الإسلامي عام 698م، وبعدها فقدت قرطاج مركزها باعتبارها عاصمةً وخلفتها القيروان. قرطاج تميزت بموقعها فوق تلة عالية لتعطي مشهدًا مذهلًا على البحر المتوسط. وكانت الأحياء منظمة جميلة على رأس التلة، والمباني مزخرفة بالجدران الفسيفسائية، والطرق مرصوفة.

عند زيارتها عليك باكتشاف حمامات أنطونيوس ومبنى الإسكولا ولا تنسَ الأديون، والمواني البونيقية، والحي البونيقي، والفوروم وأيضًا الصهاريج المعلقة التي تحتل أكثر من هكتار من مساحة قرطاج.

6. أريحا (فلسطين)

اكتشفت تحصينات في أريحا تعود إلى 6800 قبل الميلاد تؤكد أنها من أقدم الأماكن التي عرفت المدن المحاطة بالأسوار في العالم. وهناك أدلة على أنها مأهولة منذ حوالي 11 ألف سنة، مما يعني أنها منافس قوي لتكون أقدم مدينة في العالم. على مر التاريخ، ظلت أريحا مأهولة بالسكان ولكن موقعها تحت مستوى سطح البحر جعل هناك شكًّا في أنها كانت مأهولة بشكل دائم. اليوم يسكنها حوالي 20 ألف نسمة.

7. إسطنبول (تركيا)

ظلت الإمبراطورية الرومانية في الشرق حتى 1453 مع عاصمتها القسطنطينية التي تعرف الآن باسم مدينة إسطنبول. سقطت القسطنطينية بيد الأتراك الذين أسسوا الإمبراطورية العثمانية في مكانها الذي صمد حتى عام 1923، عندما ألغيت السلطنة العثمانية وأعلنت الجمهورية التركية. بقيت الآثار الشاهدة على الإمبراطوريات الرومانية والعثمانية حتى يومنا هذا في إسطنبول، ربما أهمها آيا صوفيا التي كانت في الأصل كنيسة ولكن تحت الحكم العثماني حُوِّلتْ إلى مسجد ثم متحف في ظل الجمهورية التركية.

8. الري (إيران)


تقع مدينة الري بالقرب من منطقة العاصمة طهران الكبرى، لدى إيران أدلة على أن استيطان هذه المدينة يعود إلى 8 آلاف سنة. مع أنه من المرجح أنها سُكنت باستمرار منذ حوالي 5 آلاف أو 6 آلاف سنة. وكانت الري تقع في محور يربط مناطق فم وخراسان وقزوين وجيلان وساوه واحتلت مكانة سياسية وتجارية وإدارية ودينية هامة. تحتفظ الري بثروة من المعالم التاريخية، مثل برج طغرل الأثري الذي بناه السلاجقة.

9. صيدا (لبنان)

سُكنت صيدا منذ ما لا يقل عن 6 آلاف سنة. وكانت صيدا واحدة من أهم المدن الفينيقية وذلك بسبب موقعها ميناءً حيويًّا على البحر المتوسط. وهذا الموقع كان نقمة عليها حيث تعرضت للغزو من العديد من الإمبراطوريات الكبرى في العالم، بما في ذلك الآشوريون والبابليون والمصريون والإغريق والرومان والعثمانيون. يسكنها اليوم حوالي 200 ألف نسمة.

10. حلب (سوريا)

الدليل التاريخي على وجود سكان في الموقع الحالي لمدينة حلب يعود إلى حوالي 8 آلاف سنة، ولكن هناك حفريات في موقع شمال المدينة أظهرت أن المنطقة سكنت منذ حوالي 13 ألف سنة. وهذا يعني أن مدينة حلب والمنطقة المحيطة بها هي أقدم المستوطنات البشرية المعروفة في العالم. ولقد ذكرت حلب أول مرة في الألواح المسمارية من قبل ما يقرب من 5 آلاف سنة، حيث استُشهِد بها في الإتقان والتفوق التجاري العسكري. وبسبب موقعها بين البحر الأبيض المتوسط وبلاد ما بين النهرين، كانت في نهاية طريق الحرير الذي مر عبر آسيا الوسطى وبلاد ما بين النهرين. كانت حلب في مركز العالم القديم، وحتى اليوم لا تزال أكبر مدينة في سوريا.

11. بلوفديف (بلغاريا)

كانت بلوفديف مستوطنة من مستوطنات «تراقيا» في البداية، وكانت مدينة كبيرة للرومان. حكمها العثمانيون أيضًا بعض الوقت؛ ويرجع تاريخها إلى 6 آلاف عام مضت. ولا تزال حتى اليوم ثاني أكبر مدينة في بلغاريا وكذلك مركزًا اقتصاديًّا وثقافيًّا مهمًّا.

12. آرجوس (اليونان)

آرجوس تقع في جنوب اليونان في مقاطعة أرجوليذ، وهي مدينة حضرية منذ حوالي 7 آلاف سنة. وتعتبر آرجوس منافسة لأثينا لتحصل على لقب أقدم مدينة في أوروبا. كانت المدينة فترة طويلة في تاريخها قوية، على الرغم من أن لديها تاريخًا من الحياد. على سبيل المثال، رفضت آرجوس القتال أو إرسال الإمدادات أثناء الحرب الفارسية اليونانية، ربما كان هذا سببًا من الأسباب التي جعلت المدينة تصمد أمام اختبار الزمن.