الخميس، 5 مايو، 2016

بالصور: غضب في المغرب بعد تصوير مجلة اباحية على أراضيه


أغضبت مجلة "بلاي بوي" الأمريكية، المتخصصة في الصور غيرالاخلاقية، الشارع المغربي، وذلك بعد ان قامت بتصوير عدد من فتيات الشركة في أوضاع مخلة بالآداب العامة.


وقد تفاجأ المغاربة بفريق من الشركة، يضم مصورين وعمالاً فنيين، يقومون باختيار مواقع وسط مدينة مراكش وأحيائها، لإجراء جلسات تصوير لفتيات الشركة.

واختارت الشركة سطح أحد المنازل القديمة القابعة وسط أحياء المدينة النابضة بالحياة، لإتمام العمل الذي قدم فريقها من أجله، وسيتم نشر الصور على صدر مجلة "بلاي بوي"، تحت عنوان "بلاي بوي تصور بأزقة مراكش".

وشملت الجلسة تصوير عدد من الفتيات في أوضاع مخلة بالآداب العامة التي يعتنقها المغاربة، وثارت ثائرتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار مقطع مصور للفريق خلال جلسة التصوير.

المغاربة أعتبروا أن هذا العمل يسيء لبلادهم لأنه يرسخ الصورة التي يتداولها الإعلام الغربي، بتقديمه للمغرب كبلد للشعوذة والدعارة.

ويرجَّح أن المجلة التقطت صورها دون ترخيص رسمي، لأن جلسة التصوير تمت فوق سطح تابع لإحدى العائلات، كما هو واضح، وبطاقم صغير لا يلفت النظر.

ونقلت مواقع كويتية قبل عدة ايام، ان ممثلتين عالميتين للأفلام الإباحية دخلتا الكويت وصورتا فيلما في أحد الفنادق في منطقة "بنيد القار" وتم القبض عليهما.