السبت، 23 أبريل، 2016

قالت له "لا" ... فتزوج روسية بـ"5 " دولارات!


"ما بعد الضيق الا الفرج" وما بعد الزعل الا الفرح، هذا بالفعل ما حصل مع شاب مغربي أراد أن يكمل نصف دينه، ولأن الأقربون أولى بالمعروف ولأن "الي بتعرفه أحسن من الي ما بتعرفه" قرر الشاب التقدم لخطبة ابنة خالته، إلا انه وكما قال كاظم الساهر" ولكن عسر الحال مأساتي" فإن العروس المنشودة رفضت الطلب نظراً لضيق حال الشاب.


لكن الشاب المغربي لم ييأس ويبكي على الأطلال بل أكمل مسيرته للبحث عن عروس حتى وجد مبتغاه وكأن القدر أراد له الأفضل فنشر الشاب صورة تجمعه بعروسه الروسية والتي كانت قيمة مهرها 5 دولارات فقط لتعوضه عن الرفض والحرمان الذي عانى منه.

وبعد قصة هذا الشاب ننصح الفتيات والأهالي عدم المغالاة في الطلبات لتزويج بناتهن حتى لا يتجه الشباب العربي للزوجة الأجنبية.