الأربعاء، 13 يناير، 2016

صور: فقدت يدها عند الولادة فأصبحت لاعبة جمباز شهيرة

حققت فتاة أمريكية شهرة كبيرة في مجال الرياضة، رغم إصابتها بمرض نادر تسبب في بتر يدها اليسرى داخل رحم أمها، والذي يصيب واحدا من كل 4000 طفل.


تاليا دوكينز التى تبلغ من العمر 8 سنوات، لم تيأس، ولم تستسلم لإعاقتها، التي تسبب فيها التفاف الحزم الليفية التي ترسل الغذاء إلى جسد الجنين مما أدى إلى قطع إمدادات الدم إلى يدها مع وقف نموها، المشكلة التي وجد الأطباء حلها في تركيب طرف صناعي للصغيرة، عندما بلغت من العمر 6 أسابيع فقط.

تفوفت تاليا فى الألعاب البهلوانية، والسباحة والتزحلق على الجليد وكان الجمباز هوايتها المفضلة، ولكن إعاقتها جعلتها لا تعرف إجراء بعض الحركات الأكثر تعقيدا التى تتطلب يدين اثنين أو مرونة المعصم.

وقام فريق من الخبراء بصنع جهاز يشبه “المسمار” مع تركيبه في ذراع الفتاة، والذي سهل عليها الوقوف على اليدين ولعب رياضة تقوية العضلات للمرة الأولى في حياتها، بحسب صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.