الأحد، 20 ديسمبر، 2015

«صاحب المزرعة السعيدة» على ذمة التحقيق في حماة


أوقفت الجهات المعنية «فرع الأمن الجنائي» في حماة رئيس مجلس المدينة يوم الخميس الماضي، على ذمة التحقيق في مخالفات وتجاوزات كثيرة.


ويرى بعض المطلعين أن توقيف رئيس مجلس مدينة حماة الذي يطلق عليه خصومه لقب «صاحب المزرعة السعيدة» جاء على خلفية تجاوزات في تسليم شقق سكنية بضاحية البعث لأعضاء في مجلس المدينة وبعض المتنفذين والمسؤولين من دون أي وجه حق وفق ماذكرت صحيفة الوطن.

بينما يرى مناصروه أن المخالفات المرتكبة في هذا المجال، هي استمرار لمخالفات رؤساء مجلس المدينة السابقين الذين تورطوا في تسليم العديد من شقق هذه الضاحية لأعضاء من المجلس يملكون شققاً ومزارع في مدينة حماة ولا يحق لهم تملك أو استلام شقة بحماة، ولعدد من المسؤولين والموظفين في الدولة الذين استلموا شققا في هذه الضاحية بحكم مهامهم وعملهم، وكان يجب على مجلس المدينة استرداد تلك الشقق منهم فور انتهاء مهامهم وأعمالهم، وهو ما لم يحصل فيما سبق ولم يحصل اليوم على الرغم من معرفة وعلم رئيس مجلس مدينة حماة الحالي!!.

وللعلم، موضوع المخالفات المرتكبة بتسليم شقق ضاحيتي البعث وأبي الفداء السكنيتين للعاملين في الدولة وغيرهم، فاحت رائحتها خلال السنوات الماضية كثيراً، ولكن لم يلتفت إليها أحد، بحجة الظروف الأمنية!! على الرغم من التحقيق الذي أجراه الجهاز المركزي للرقابة المالية وإعداده تقريراً تحقيقياً مؤلفاً من 62 صفحة، ويحمل الرقم 80 – ص– ت – 4 تاريخ 11– 11– 2010 وفق الصحيفة.