الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2015

طرطوس : ” نصاب ” يجمع مبلغاً ضخماً من مواطنين و تجار و مصارف و يفر خارج البلاد


قام تاجر سوري بجمع مبلغ كبير جدا من المال من بعض المواطنين وبعض تجار السيارات ومن عدة مصارف في مدينة طرطوس وفرّ خارج البلاد.


وقالت صحيفة الثورة، إن المدعو ع . م . ل الذي يعمل بالتجارة وبامكانيات اقل من عادية أراد ان يضع نفسه بين ليلة وضحاها في مصاف الاثرياء ورجال الأعمال غير انه سلك السبيل الخاطئ والمخالف للقانون، حتى بلغ الامر انه قبل هروبه الى خارج القطر بيوم واحد قام بأخذ عدة ملايين من بعض اصدقائه المقربين وذلك على سبيل الذكرى.

وتابعت الصحيفة أنه بعد هروب جامع الأموال خارج البلاد قام بعض المنصوب عليهم ومنهم سوزان. أ والسيد عيسى. ع والسيد محمد. ح بتوكيل المحامي محمد عدنان عثمان للادعاء على المذكور جامع الاموال امام قاضي التحقيق الاول بطرطوس بجرم جمع الاموال من الجمهور بشكل مخالف للقانون رقم 8 لعام 1994 ومن ثم الادعاء ايضا على المذكور بالاشتراك مع شقيقه ولا تزال الادعاءات منظورة امام السيد قاضي التحقيق حتى تاريخه الذي يقوم باتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة من تحقيقات واستجوابات وتوقيفات.‏

وأضافت الصحيفة أن الملاحظ في هذه الواقعة الجرمية هو ان جامع الاموال المذكور خطط بدقة للعملية حيث انه لم يترك اي املاك من اي نوع يمكن من خلالها لاصحاب الاموال استعادة اي جزء من اموالهم، وأن هناك بعض المقاسم العقارية لازالت على اسمه غير انها مرهونة للمصارف مقابل مبالغ مالية تفوق قيمتها الحقيقية بكثير ما يجعلنا نضع عدة علامات استفهام لجهة من قام بتقدير قيمة هذه المقاسم وبشكل يفوق قيمتها الحقيقية بعدة اضعاف.‏

جامع الاموال هذا لم يرحم احدا بدءا من اقاربه واصدقائه حيث اخذ المال من الجميع ناهيك عن الغير سواء اشخاص عاديين او مصارف، حيث قام وبمساعدة احد اقربائه وبشكل ووقت مخطط ومدروس لسحب اضابير اولاده من المدارس وترتيب هربهم نهائيا من القطر واللحاق بوالدهم جامع الاموال، بحسب الصحيفة.

وقبل اسابيع من هرب جامع الاموال، قام بترقين والغاء شركة تجارية تجمعه مع بعض اشقائه لتهريبهم من المسؤولية رغم انه طوال فترة جمعه للاموال كان يظهر بصفته شريكا مع بعض اخوته في شركة تقوم باعمال استيراد السيارات والسمك المثلج وانواع اخرى من البضائع اي ان العملية برمتها مخططة ومدروسة بدقة.‏