الخميس، 24 ديسمبر، 2015

الاعدام لرجل اغتصب حفيدته فحملت منه وهي في عامها الثاني عشر


اصدرت محكمة الجنايات الاردنية الكبرى حكما بالاعدام شنقا حتى الموت بحق اردني اغتصب حفيدته فحملت منه وهي في سن الثانية عشرة، حسبما افاد مصدر قضائي اردني.


واعلن المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه لوكالة فرانس برس ان "محكمة الجنايات الكبرى اصدرت حكما بالاعدام شنقا حتى الموت بحق متهم يبلغ من العمر 56 عاما بعد ادانته باغتصاب حفيدته البالغة من العمر 12 عاما وحملها منه سفاحا".

واوضح المصدر ان "الجريمة وقعت في عمان في شهر رمضان من العام الماضي عندما احضرت الحفيدة طعام الافطار لجدها الذي يقيم في نفس المبنى في الطابق الاعلى حيث طلب منها ان تبقى معه في تلك الليلة". 

وبحسب وقائع القضية، فإن "الجد وبعد اغتصاب حفيدته هددها بعدم اخبار احد بما حصل بينهما وانه بعد مرور وقت انقطعت دورتها الشهرية حيث قامت بابلاغ والدتها بما حصل، والتي قامت باحضار شريط فحص الحمل المنزلي الذي اعطى نتيجة ايجابية".

وبعدها تم عرض الطفلة على طبيبة نسائية وطبيب شرعي في ادارة حماية الاسرة، وقد اكدا وقوع الحمل، وكان الجنين حينها في الاسبوع الثامن عشر.

واثبتت نتائج الفحوصات المخبرية التي اجريت على الطفلة من قبل ادارة الادلة والمختبرات الجنائية ان الجد هو الاب البيولوجي للجنين، وفقا للمصدر. 

وقال مصدر قضائي ان "الطفلة انجبت أنثى تم تسليمها لاحدى دور الرعاية التابعة للدولة".