الثلاثاء، 24 نوفمبر، 2015

هذه هي رئيسة الوزراء التي أُعدمت الأمس، والسبب؟!


نفذ أمس الأحد في  سجن دكا المركزي ببنجلاديش حكم الإعدام بحق خالدة ضياء رئيسة وزراء بنجلاديش سابقاً، وقد قامت إدارة السجن بنقل الجثمان لإنهاء كافة إجراءات الدفن، حيث تم تنفيذ حكم الإعدام في تمام الساعة الواحدة إلا ربع.


خالدة ضياء الدين هي رئيسة وزراء بنجلادش السابقة حيث تولت المنصب من عام 1991 حتى تركت هذا المنصب في عام 1996، حيث كانت أول امرأة تعتلي هذا المنصب في بلادها ثم اعتلت هذا المنصب مرة أخرى في الفترة من عام 2001 حتى عام 2006.

وكانت رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء الدين متزوجة من رئيس بنجلادش السابق "ضياء الرحمن" وهي أيضا رئيسة الحزب الوطني البنجلادشي، وتم توجيه اتهام للسيدة خالدة ضياء وثلاثة من مساعديها باختلاس مبلغ 400 ألف دولار وإهدار المال العام واختلاس الخزينة الخاصة بالأعمال الخيرية.

وقد بلغت ثروة خالدة ضياء أكثر من 200 مليون دولار في عام 2009، وقد قامت وزارة العدل اليوم بالحكم عليها وعلى اثنين آخرين بالإعدام شنقاً، أحدهم المستشار الخاص بها ويدعي صلاح الدين قويدر تشودري، والآخر كبير حزب أسلامي ببنجلاديش ويدعي إحسان محمد مجاهد، وذلك بعد رفض الطلب المقدم منهم للعفو الرئاسي عنهم.

وقد نفذ فيهم حكم الإعدام في صباح اليوم الأحد، وتم نقلهم لإنهاء مراسم الدفن ببنجلاديش وسط تشديد أمني كبير.