الاثنين، 2 نوفمبر، 2015

سورية تقتل زوجها لأنه تزوج عليها .. و والد القتيل: ضبطها و هي تخونه مع عشيقها!


شهد حي الكيمان بمدينة الفيوم المصرية جريمة قتل بشعة، عندما قامت سيدة سورية بطعن زوجها وتركه ينزف، وفرت هاربة، وظل الزوج ينزف وهو يهرول وراءها حتى سقط قتيلاً وسط الشارع.


وبحسب صحيفة القدس العربي، فقد وصل السوري “رياض يوسف قرطل”، 28 سنة، سوري الجنسية، إلى مستشفى الفيوم، جثة هامدة نتيجة إصابته بطعنة نافذة أدت إلى قطع الشريان الرئيسي وحدوث نزيف شديد.

وجاء في التحريات، أن هناك خلافات شديدة بين المجني عليه وزوجته “مجيدة فهد قرطل” وهي ابنة عمه، وزادت تلك الخلافات بعد علم الزوجة أن زوجها تزوج عليها من سورية أخرى، ويوم الحادث نشبت مشادة بين الزوجين، قامت على إثرها المتهمة بطعن زوجها طعنة نافذة وتركته ينزف ولاذت بالهرب.

ونقلت الصحيفة قول شاهد عيان أنه فوجئ بالمجني عليه يخرج مهرولاً من منزله غارقا في دمائه قائلاً: قتلتني.. قتلتني”، مضيفاً أن زوجته خرجت بعده بلحظات متخفية أثناء اتصالنا بالإسعاف والنجدة.

وأضاف أن الضحية فارق الحياة قبل نقله للمستشفى، موضحاً أنه كان على خلاف مع زوجته وتحديداً بعد أن تزوج عليها.

من جانبه، قال والد الضحية يوسف محمد قرطل : “اكتشف ابني أن زوجته تخونه مع أحد الأشخاص المقيمين بالقرب من منزله، وواجهها بشكوكه، فأنكرت، وبعد أن زادت الخلافات بينهما تزوج ابني من أخرى، ويوم الحادث توجه إلى المنزل ليجد زوجته في أحضان هذا الشخص، فقامت بقتله”، مؤكدا أنه اتهمها رسميا في النيابة بقتل ابنه بمساعدة عشيقها.