الخميس، 12 نوفمبر، 2015

بالصور.. «تليجراف» عمره 103 أعوام يكشف سر من اسرار غرق السفينة «تيتانيك»


كشف مزاد علني عقد بولاية تكساس الأمريكية، عن سر جديد من أسرار غرق السفينة «تيتانيك» ظل مختفيًا طوال 103 أعوام.


وبحسب موقع “ديسكوفري نيوز”، حين طرح أحد الأشخاص تلجرافًا يحتوي على استغاثة من السفينة الغارقة لملاكها، جاء بها: «إلى السيد بي.أيه. فرانكلين، شركة وايت ستار ستيمشيب، صدمنا جبل جليدي.. نغرق سريعًا.. احضروا لمساعدتنا»، كما ذكرت موقع السفينة بالتحديد.

ويعد الكشف عن “التليجراف”، دليل إدانة على مالك الشركة والسفينة «تيتانيك»، الذي نفى التحقيقات وفي جلسة استماع أمام الكونجرس الأمريكي، علمه بالحادثة في وقتها، مؤكدًا عدم تلقيه أي بلاغات من السفينة الغارقة.

كما أكد حينها مالك السفينة أنه لم يعلم بغرق السفينة إلا من المدير العام للشركة، والذي كان على متنها وتم إنقاذه.

وكانت «تيتانيك» هي أكبر سفينة ركاب عام 1912، حين تحركت من ساحل مدينة ساوثهامبتون البريطانية باتجاه نيويورك في الولايات المتحدة، لكنها اصطدمت بجبل جليدي في وسط المحيط، عقب أربعة أيام من تحركها، لتغرق في غضون 15 ساعة، ونتج عن ذلك غرق 1500 راكب.