الجمعة، 9 أكتوبر، 2015

صابون حلب يتسبب باخلاء وسط مدينة فرنسية


أخلت السلطات الفرنسية يوم أمس الثلاثاء، السكان من وسط مدينة "فيل دي برواي لا بويسير" الواقعة في منطقة بادو كالي (شمال)، إثر العثور على طرد "مشبوه" يحوي علبا من الكرتون كتب عليها "صنع في سوريا". واتخذت الشرطة هذا الإجراء خشية احتوائها موادا خطيرة قد تهدد حياة السكان.


وبحسب موقع قناة "فرانس 24" فقد تم إجلاء شارع "لاريبوبليك" ومعهد الثانوية "كارنو" المجاور، بعدما أبلغ مالك شقة في نفس الشارع، الذي عثر فيه على الطرد. وأثارت العلب شكوك الرجل بسبب الزيت المتسرب من "قطع سوداء" في سياق مخاطر إرهابية تهدد فرنسا.

وبعد تدخل وحدة إزالة المتفجرات التابعة للشرطة، تبين أن الطرد المشبوه معبئ بقطع من الصابون اتخذت لونا أسود بفعل مرور فترة طويلة على إنتاجها، وتبين أن مصدرها فعلا حلب في سوريا. وأوضحت السيدة التي تؤجر الشقة، التي عثر فيها على هذه العلب للشرطة، بأن أحد أصدقاء ابنها طلب منها تخزين هذه الشحنة.