الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2015

وقعوا في شر أعمالهم.. "إسرائيليون" قتلوا يهودياً ومثّلوا بجثته ظناً منهم أنه فلسطيني

قام مستوطنون "إسرائيليون" بقتل مهاجر يهودي من أريتريا، عقب عملية نفّذها شاب فلسطيني في مدينة بئر السبع داخل الخط الأخضر أمس الأحد.


وحسب وكالة أنباء "معاً" الفلسطينية، قالت مصادر "إسرائيلية" إن "الإسرائيليين" الغاضبين ظنوا أن اليهودي الأريتري هو منفذ العملية، وقاموا بمهاجمته بوحشية.

من جهتها، كشفت شرطة الاحتلال "الإسرائيلية" هوية منفذ هجوم بئر السبع، وقالت إنه يُدعى مهند العقبي (21 عاماً) وينحدر من بلدة حورة الفلسطينية في النقب.

وذكرت مواقع إخبارية "إسرائيلية" أن قوات الشرطة بالتعاون مع عناصر الجيش وجهاز المخابرات "الشاباك" اعتقلوا الليلة الماضية عدداً من أفراد عائلته، وأصدقائه بشبهة مساعدته.

وكان الشاب "العقبي" نفّذ عملية إطلاق النار في المحطة المركزية في بئر السبع قتل خلالها جندياً، وأصاب 11 من الشرطة والجيش بجروح، بينهم 4 بحالة حرجة.