السبت، 10 أكتوبر، 2015

قاتل "ابن لادن" يردّ على التهديد بقتله: "أعرف كيف أدافع عن نفسي"

رداً على التهديدات بالقتل التي تلقاها عبر الإنترنت، أعلن جندي البحرية الأمريكية روب أونيل، قاتل أسامة بن لادن، أنه "يعرف كيف يدافع عن نفسه".


وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، نقلت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية عن "أونيل" قوله: "منذ أطلقت الرصاص على زعيم القاعدة في باكستان عام 2011، كنت أعدّ نفسي لليوم الذي يأتي فيه من يطالب بالانتقام".

وعن التهديدات قال: "إن الشرطة في ولاية مونتانا حيث أعيش على علم بكل هذه التهديدات، وقد اتخذوا الإجراءات الوقائية لحمايتي".

وحسب "الديلي ميل"، كان حساب باسم "أم حسين البريطانية" على موقع " تويتر" قد نشر رسالة تهديد جاء فيها: "أتمنى من إخواننا في أمريكا أن يقتلوا الهدف رقم 1".

ووثّق موقع "سايت إنتلجنس" لمتابعة أنشطة الإرهابيين، التهديد. ومنذ ذلك الحين تم تعطيل حساب "تويتر"، لكن موقع "سايت" ذكر أن أنصار "داعش" نشروا التهديد على الإنترنت.

وكان "أونيل"، البالغ من العمر 39 عاماً والذي تربى في منطقة بوت، قد قال لصحيفة "واشنطن بوست" العام الماضي: إنه جندي مشاة البحرية الذي أطلق الرصاصة القاتلة التي أصابت "ابن لادن" في جبهته أثناء الغارة الأمريكية في مايو 2011 على مسكن زعيم القاعدة في باكستان.

وتعاقدت قناة "فوكس نيوز" التلفزيونية مع "أونيل" للعمل لديها ككاتب ومحلل في وقت سابق من هذا العام، وقدّمته في فيلم تسجيلي تلفزيوني عنوانه "الرجل الذي قتل أسامة بن لادن".