الخميس، 24 سبتمبر، 2015

ملياردير يحرق مليوني دولار لسبب لن تصدقوه!


هل سبق لك وأن سمعت عن الملياردير بابلو إسكوبار، أحد أبرز تجار المخدرات في كولومبيا ؟، بالرغم من طبعه الشرس وحبه للمال، الا أنه قام بما لن تتوقع به.


يقول نجل بابلو إسكوبر، إن والده والذي كان يعرف بحبه للمال، قام بإحراق مليوني دولار من أجل أن يدفئ ابنته من البرد، أثناء اختبائه في الجبال خلال مطاردة الشرطة له، كما تم استخدام نيران الملايين المحروقة في الطبخ أيضاً.

وفي حديث له بمناسبة صدور كتابه (بابلو إسكوبار… والدي)، أكد نجل زعيم كارتل ميديين الراحل خوان بابلو أن والده ليس شخصاً ينبغي السير على خطاه. فقد دلهم على الطريق الذي لا ينبغي على المجتمع سلوكه، لأنه طريق التدمير الذاتي وفقدان القيم وحيث لا قيمة للحياة.

وبالرغم من سيرة والده الحافلة بالجرائم والمتاجرة غير القانونية، إلا أنه صرح قائلاً إنه لشرف كبير أن يكون ابنه، حيث كان والده أباً صالحاً بالنسبة له.

ويتابع الشاب الذي هرب من كولومبيا وغير اسمه إلى سبستيان ماروكين أنه احتفظ بآلاف الرسائل التي تضم نصائح له، حيث كان والده يحفزه على استكمال دروسه، وأن يكون إنساناً صالحاً، بعيدا عن المخدرات.

يذكر أن إسكوبار كان واحداً من أكبر تجار المخدرات في العالم ومن أغنى 7 شخصيات في العالم، وكان يحظى باحترام واسع من قبل الفقراء الذين كان يوزع عليهم الأموال ويساعدهم في محنهم وفقاً لصحيفة البيان.