الثلاثاء، 22 سبتمبر، 2015

"فولكس فاجن" تستدعي نصف مليون سيارة وتخشى غرامة الـ 18 مليار دولار

أجبرت السلطات الأمريكية شركة "فولكس فاجن" الألمانية على استدعاء نحو نصف مليون سيارة، وذلك بعد توجيه الحكومة الأمريكية اتهامات للشركة بتثبيت برمجيات تم تصميمها لتخفي انبعاثات الغازات السامة.


ونقل موقع "روسيا اليوم" عن صحيفة الإندبندنت البريطانية، أن وكالة حماية البيئة الأمريكية وجهت إنذاراً للشركة الألمانية حول المخالفة، واتهمتها باستخدام برنامج متطور تم برمجته للالتفاف على قواعد انبعاثات أكسيد النيتروجين لسيارات الديزل، ما يجعلها تبدو أقل انبعاثا بحوالي 40 ضعفاً عن حقيقة الأمر خلال الاختبارات البيئية للسيارة، الأمر الذي يهدد بأخطار بيئية حقيقية ومشاكل في التنفس.

ويبدو أن البرنامج الذي يعرف باسم defeat device يتمكن من معرفة متى يجري اختبار السيارة، ويقوم تلقائياً بتفعيل أنظمة التحكم في الانبعاثات بشكل كامل، ثم يقوم بعد انتهاء الاختبار بالعودة إلى الوضع الطبيعي، بحيث يتم إطفاء أنظمة التحكم خلال ظروف القيادة اليومية.

وأدانت الوكالة استخدام البرنامج في سيارات الشركة، ووصفته بأنه "غير قانوني ويشكل تهديدا للصحة العامة"، وقالت الوكالة للشركة إن عليها إصلاح السيارات على نفقتها الخاصة، كما يمكن أن تفرض على الشركة غرامات ربما تصل إلى 18 مليار دولار على الأقل.

وقالت شركة فولكس فاجن، في بيان لها إنها تتعاون مع لجنة التحقيق، لكنها رفضت الإدلاء بمزيد من التفاصيل.