الأحد، 30 أغسطس، 2015

تبرئة داعية سعودي اغتصب وقتل ابنته يشعل موجة غضب في الشارع السعودي


أصدر القضاء السعودي قرار بتبرئة مغتصب وقاتل ابنته "فيحان الغامدي"، وأثارت هذه الحادثة وقت وقوعها موجة من الغضب في المجتمع السعودي.


هذا وقد سجن فيحان بتهمة اغتصاب ابنته "لمى" وضربها حتى الموت بحيث وصلت المستشفى وهي تعاني  من نزيف حاد تحت غشاء الدماغ، مع كدمة في الدماغ، ونزيف تحت العنكبوتية إثر إصابة شديدة في الرأس، وكسر في الفقرة الرابعة من الفقرات القطنية في منطقة الظهر، وكسر في الساعد الأيسر، وحروق وكدمات متفرقة بجميع أنحاء الجسم.

 وغرد محامي الغامدي عبر "تويتر" بعد حكم البراءة قائلا: “بفضل الله الاستئناف أيد براءة موكلي الداعية فيحان الغامدي من قتل ابنته، والاعتداء عليها وسيطلق بعد شهر بإذن الله.. سنقاضي الإعلام قريباً".