الثلاثاء، 4 أغسطس، 2015

صور: أمريكي يقتل أشهر أسد في إفريقيا ومطالبات بالقبض عليه

تكثف شرطة زيمبابوي عمليات البحث عن السائح الأمريكي الذي قام بقتل الأسد “سيسيل” بحديقة “هوانجي” ، والذي يعد أشهر أسد في إفريقيا بحسب ما ذكرت سنيار.


وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن هذا السائح قام بدفع 55 ألف دولار من أجل رحلة سفاري بزيمبابوي.

وأضافت الصحيفة أنه قام باستدراج الأسد “سيسل” خارج الحديقة، من خلال جذبه بالطعام، ثم بعد ذلك قام بقتله بسهم غادر، موضحًة أن الأسد لم يمت إلا بعد 40 ساعة من إطلاق السهم عليه.

وأثار الكشف عن غموض مقتل الأسد الشهير سيسل 13 عاما بالمحمية الطبيعية بزيمبابوي غضب واستياء شعب الدولة، خاصة بعد أن علموا أن القناص طبيب أسنان أمريكي.

فقد قام الطبيب باستئجار صياد معه من جنوب إفريقيا ودفع له 35 ألف جنيه إسترليني حتي يساعده في اصطياد الأسد الشهير وقطع رأسه والاحتفاظ بها كتذكار.

تم التوصل إلى الطبيب والصياد المساعد له بعد تتبعهما عن طريق الـ”جي بي اس”، الموضوع في رابطه عنق حول الأسد القتيل، حيث كان فريق بحثي من جامعة اكسفورد قد وضعها حول عنقه لانه اسد ضخم ومميز، وبعد اكتشاق جسده تم التوصل للحقيقة التي أثارت الرأي العام.

ويواجه الطبيب والصياد الآخر الآن تهم بالقتل في زيمبابوي وسيتم عرضهما كمذنبين علي المحكمة هناك.