الخميس، 20 أغسطس، 2015

غضب واسع من اعتداء وحشي للشرطة الأمريكية على معاق أسود

أظهر تسجيل مصوّر خمسة من رجال شرطة سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة، وهم يعتدون على رجل أسود معاق (له ساق واحدة والأخرى صناعية)، وفق ما ذكرت وكالة "رويترز" الأربعاء.


وأثار التسجيل موجة غضب واسعة في وسائل التواصل الاجتماعي على مستوى البلاد، خلال الأيام القليلة الماضية.

وبينما كان يحاول رجال الشرطة تكبيل الرجل، تعالت أصوات عدد من المارة مطالبين الشرطة بتركه.. ويظهر التسجيل، ومدته 11 دقيقة وتم رفعه على يوتيوب في 4 أغسطس، شرطيا وهو يقف مباشرة فوق ساق الرجل الصناعية.

وردّدت تشايدريا لابيوفيه، التي صوّرت المشهد: "أهذه هي الطريقة التي تعاملون بها المواطنين؟ تتركونه عارياً جزئياً في حين تجلسون على ساقه الصناعية؟ أهذه هي الطريقة التي تحمون وتخدمون بها هذا المجتمع وتقومون بها بأعمالكم الشرطية؟".

وشكل قرابة 12 شرطياً سياجاً حول الرجل ومجموعة من المتفرجين يحملون في أيديهم عددا من الهواتف المحمولة، قبل إحضار كرسي متحرّك له، وعندها ينتهي المقطع المصور.

وقالت المتحدثة باسم شرطة سان فرانسيسكو جريس جاتبيندان، إن الضباط واجهوا رجلاً يبلغ من العمر 42 عاما، وهو يلوح بعصي خشبية واحتجزوه لتقييم قواه العقلية، حيث كان يسير باتجاه مرور السيارات في الشارع.

وظهر التسجيل وسط نقاشات في أنحاء الولايات المتحدة، بشأن استخدام الشرطة للقوة، وبصفة خاصة ضد جماعات الأقلية، في أعقاب وفاة عدد من الرجال السود العزل في أثناء احتجاز الشرطة لهم.