الثلاثاء، 25 أغسطس، 2015

والد الشهيد "العنزي" يروي التفاصيل: ابني أطلق النار على عدد كبير ممن واجهوه واستُشهد بقذيفة في بطنه

كشف نايل الأقرط العنزي والد الشهيد ثامر العنزي - الذي توفي أمس (الاثنين) جراء إطلاق نار من قبل الميليشيات الحوثية بالحد الجنوبي - عن تفاصيل لحظات استشهاده، مشيراً إلى فخره بابنه ودعائه لزملائه بالنصر.


وقال العنزي إن زملاء نجله أخبروه بأن ثامر أطلق النار على عدد كبير من الذين واجهوه خلال تبادل إطلاق النار والقذائف العسكرية، مشيرا إلى أن استشهاده جاء بقذيفة في بطنه.

وتابع وفقا لصحيفة "سبق" أنه تلقى خبر استشهاد ابنه مساء أمس من صديقه الذي يعمل معه بنفس المركز في حدود الوطن الجنوبي قبل أن يتصل به مدير القطاع ليخبره ويعزيه، مؤكدا أنه فخور بابنه الذي استشهد دفاعاً عن الوطن.

ولفت إلى أن ثامر كان قد تزوج قبل ثلاثة أشهر ثم لبى نداء الوطن للدفاع عن الحدود الجنوبية، كاشفاً عن اتصال نجله به قبل أيام لإخباره بأنه بعد خمسة أيام سيكون مع الأسرة في الجوف إلا أنه استشهد قبل نهايتها.

ودعا العنزي لزملاء نجله المرابطين بأن يحفظهم الله ويسدد رميهم وينصرهم على عدوهم.