الثلاثاء، 21 أبريل، 2015

أمن الكويت يقتل "لبؤة" نهشت راعي غنم

 قتل رجال أمن الجهراء بالكويت "لبؤة" بعدما غرزت أنيابها في رأس راعي غنم آسيوي أُسعِف إلى المستشفى بحال حرجة.


وحسب صحيفة "الراي" الكويتية، تلقت عمليات وزارة الداخلية، عصر أمس، بلاغاً عن وجود لبؤة نهشت راعي أغنام آسيوي في الرأس وأصابته إصابة خطيرة، وهي تسرح وتمرح في بر السالمي.

وعلى الفور توجهت قوة من رجال مخفر تيماء إلى الموقع، وقاموا بملاحقة اللبؤة وسط البرّ، واستطاعوا الاقتراب منها وتصويب السلاح باتجاهها، وكانت تراوغ حتى أصابتها الطلقة النارية وأردتها أرضاً، في الوقت الذي تم فيه انتداب رجال الطوارئ الطبية ونُقل المصاب إلى عناية مستشفى الجهراء بحالة حرجة جرّاء نهشة اللبؤة المفترسة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني أن اللبؤة خرجت من جاخور (حظيرة) مواطن كويتي قريب من الجاخور الذي يعمل فيه المصاب، ومن شدّة الجوع انقضّت عليه وحاولت التهامه، وعندما توجه الأمنيون إلى الجاخور الذي تسللت منه اللبؤة لم يعثروا على صاحبه".

وأضاف المصدر أن "رجال الأمن بصدد استدعاء صاحب الجاخور؛ للتحقيق معه في حيازة حيوانات مفترسة وتعريضه حياة الآخرين للخطر، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه".