الاثنين، 27 أبريل، 2015

بالفيديو .. يوم ألقى الأمريكيون طائراتهم في البحر فراراً من جحيم فيتنام

يكشف شريط فيديو تبثّه شبكة "ديسكفري" عن اللحظة التي اضطر فيها الأمريكيون إلى إلقاء طائرة مروحية في البحر قبالة سواحل فيتنام في مثل هذه الأيام منذ 40 عاماً، وذلك في أثناء محاولات إجلاء أمريكيين وفيتناميين من عاصمة فيتنام الجنوبية "سايجون" عقب سقوطها في 30 أبريل عام 1975، بيد قوات ألفيت منه وألفيت كونج من فيتنام الشمالية.


ويعد الشريط الذي بثّته قناة "ديسكفري" جزءاً من فيلم طويل يتم بثّه يوم 30 أبريل القادم، وذلك في ذكرى مرور 40 عاماً على حرب فيتنام.

وحسب الفيديو: فقد كانت الطائرات الهليكوبتر تعتلي المباني في سايجون وتتدفق على حاملة الطائرات "يو إس إس بلو ريدج" يوم 29 أبريل عام 1975، وهي تحمل آخر الفارين من جحيم فيتنام، ولأنه لم يعد على ظهر السفينة مكان آخر لهبوط الطائرات، اضطر الطاقم إلى إلقاء الطائرة في البحر، للسماح لغيرها بالهبوط.

وحرب فيتنام أو "الحرب الهندوصينية الثانية": كانت نزاعا بين جمهورية فيتنام الديموقراطية (فيتنام الشمالية)، متحالفة مع جبهة التحرير الوطنية، ضد جمهورية فيتنام (فيتنام الجنوبية) مع حلفائها (وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أحدها) بين 13 سبتمبر 1956 و17 يونيو 1975، وانتهت الحرب بهزيمة فيتنام الجنوبية وخروج القوات الأمريكية، ثم توحد البلدان تحت الحكم الشيوعي.

وبلغ عدد ضحايا الحرب وفقاً لإحصائيات رسمية أكثر من 3 ملايين شخص بين مدني وعسكري فيتنامي وروسي وكمبودي، بينما قُتل أكثر من 58 ألف جندي أمريكي لتبقى الحرب الفيتنامية إحدى النقاط الفاصلة التي يتوقف عندها التاريخ.