الأحد، 12 أبريل، 2015

بالفيديو.. خطأ واحد كشف عصابة سرقت مجوهرات بـ 88 مليون دولار في لندن

خطأ واحد ارتكبته عصابة دولية من المحترفين، ربما يؤدي إلى القبض عليهم بعد السرقة الكبرى التي ارتكبوها الأسبوع الماضي في قلب منطقة بيع المجوهرات في لندن، واستمرت 3 أيام سرقوا خلالها 70 خزانة تحوي ماساً وذهباً يقدران بـ 60 مليون جنيه إسترليني (88 مليون دولار).


وقالت صحيفة ديلي ميرور البريطانية: إن العصابة عطلت كل كاميرات المراقبة في مبنى "هاتون جاردن" بلندن، الذي يضم أكبر محلات المجوهرات، لكن كاميرا واحدة داخل المبنى لم تنتبه لها العصابة التقطت صورهم وأصواتهم، ليبقى الفيديو الذي بثته الصحيفة وقدمته للشرطة، الدليل الأول للتعرف على الجناة، الذين تفادوا حتى الكاميرات خارج المبنى، التي التقطت أصواتهم فقط.

وقالت ديلي ميرور: إن تشكيلاً من عصابة دولية مكونة من 6 أفراد بدأوا في حفر طريق هابط عبر جدران المبنى مساء الخميس 2 أبريل، حتى وصلوا إلى قبو أسفل المبنى، ومنه حفروا بآلات قوية طريقاً إلى حجرات الخزائن، واستمرت العصابة التي ارتدى أفرادها ملابس عمال نظافة في العمل على مدى يومي الخميس والجمعة، مستغلين عطلات الأعياد، وقد غادروا المبنى واضعين المجوهرات في صناديق القمامة، ثم عادوا في اليوم التالي، السبت، لاستكمال المهمة.

وعلى طريقة أفلام هوليوود، أطلقت الصحيفة ألقابا على أفراد العصابة الذين التقطت الكاميرا بعض ملامحهم، وهم مستر جينجر ومستر سترونج ومستر مونانا، وذا جنت، بالإضافة إلى الرجل الطويل والرجل المسن.

وتخشى الشرطة أن تكون العصابة الدولية التي تتحدث لغة غير الإنجليزية، قد غادرت بريطانيا مع بدء البحث عن أفرادها.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني قوله: إنه عمل عصابة محترفة، لقد خططوا لكل شيء مسبقاً وأعدوا العدة لكل تفصيلة"، ويضيف المصدر "لكنهم ارتكبوا خطأ واحداً، لقد تركوا خلفهم شريط فيديو".