الخميس، 2 أبريل، 2015

طفل محفور على جبهته "رقم 12" يحير الأطباء - صور

ولد طفل في مدينة جوهانسبرج بجنوب أفريقيا، في شهر نوفمبر الماضي، ولم يلحظ عليه أحد من عائلته وجود أي علامات بجبهته سوى "وحمة" بسيطة تكاد لا تُرى من دون تدقيق.


وبعدما مرت عدة شهور، بدأت تتضح الوحمة في جبهة "أنرو" لتأخذ شكل رقم 12 باللغة الإنجليزية.

وبعد الرجوع لطبيبة مختصة في الأمراض الجلدية، لم تحدد بالضبط ما هو السبب الحقيقي وراء هذه "الوحمة" الغريبة، وكيف ظهرت تلك الشعيرات الدموية في جبهته بهذا الشكل.

ولكن أوضحت الطبيبة أن الأمر ليس مقلقًا أو خطيرًا، فقد تبقى هذه الوحمة مدى الحياة أو تبهت مع الزمن، لكنها ليست مؤشرًا لمرض معين، وذلك بحسب صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" الأميركية.

يذكر أن الوحمات بشكل عام قد تتلاشى عادة بعد فترة من الوقت نتيجة تغيرات جلدية وتفتح مسام الجلد، وهناك بعض الطرق للتخلص منها باستخدام الليزر أو التدخل الجراحي.