السبت، 21 مارس، 2015

أفغان يقتلون امرأة ويحرقون جثتها "بعد حرقها نسخة من القرآن"

قتل مواطنون غاضبون في العاصمة الأفغانية كابل امرأة بعد مزاعم بأنها حرقت نسخة من المصحف، وفقًا لما ذكرته الشرطة.


ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن صالح محمد، وهو قائد في الشرطة المحلية، إن المرأة "قتلت على يد المئات من السكان المحليين والمارة هاجموها بالعصي والحجارة".

وذكر شهود أنه أضرمت النيران في جثة المرأة التي لم يتسن التعرف على هويتها.

وقال أحد الشهود العيان لبي بي سي إن قتل المرأة وقع قرب أحد المساجد.

وأضاف: "سمعت ضوضاء، فذهبت لأجد الناس يقولون إن امرأة أحرقت نسخة من القرآن.

وعندما اقتربت أكثر رأيت مواطنين غاضبين يقولون إنهم يريدون قتل المرأة".

"لقد ضربوها حتى ماتت، وبعد ذلك ألقوها إلى جانب النهر وأضرموا فيها النار قبل أن يأتي رجال الإطفاء ويطفئوا النار ويأخذوا الجثمان".

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي إن المسؤولين غير متأكدين من ملابسات الحادث على وجه التحديد.

ونقلت وكالة تولو الأفغانية الإخبارية عن شخصين وصفهما بوالدي المرأة قولهما إنها كانت تعاني مرضًا عقليًا منذ 16 عامًا.

وأكد الاثنان في حديثهما مع الوكالة أنها لم تحرق نسخة المصحف عن قصد.

واعتقل أربعة أشخاص للاشتباه في علاقتهم بالحادث الذي يعد الأول من نوعه في أفغانستان.