الاثنين، 30 مارس، 2015

الكشف عن رسائل بعثها الأمير تشارلز لوزراء

قضت المحكمة العليا في بريطانيا الخميس، بإمكانية اطلاع وسائل الإعلام على 27 رسالة "صريحة" كتبها الأمير تشارلز لوزراء في 2004-2005 في خطوة قد تلقي بظلال من الشك على الحياد السياسي لولي عهد بريطانيا وملكها في المستقبل.


وسعت صحيفة غارديان على مدى عشر سنوات للحصول على الرسائل التي بعث بها تشارلز إلى وزراء في حكومة رئيس الوزراء في ذلك الوقت توني بلير. ورغم النصر الذي تحقق في المحكمة عطل الكشف عن الرسائل المحامي العام السابق دومينيك غريف عام 2012.

وعلق رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون على حكم المحكمة العليا قائلا إنه "مخيب للآمال" وإن الحكومة ستدرس الآن كيفية الكشف عن الرسائل.

وقال "هذا يتعلق بمبدأ تمكن كبار الأعضاء في الأسرة المالكة من التعبير عن آرائهم للحكومة بشكل سري".

وبعد أن قضت محكمة الاستئناف العام الماضي بأن قرار النقض (الفيتو) الذي أصدره المحامي العام غير قانوني طعن غريف في الحكم أمام المحكمة العليا في مسعى لمنع الكشف عن الرسائل قائلا إنه قد يضر بموقف ولي العهد.