الثلاثاء، 9 ديسمبر، 2014

إمبراطورية أموال أمراء وشيوخ الخليج

دول الخليج العربي تتميز بثروات اقتصادية هائلة نتيجة وجود البترول والغاز الطبيعي بكميات ضخمة تحت أراضيها، وقدرة هذه الدول على استثمار أموال عائداتها في مشاريع اقتصادية تدر المزيد من الأموال.


لكن الثروات الاقتصادية الهائلة وأغنى أغنياء هذه الدول محصورون في نطاق ضيق من الأمراء والشيوخ دون عامة الشعب.

في السعودية هناك 7 مليارديرات سعوديون، وفي الإمارات هناك 4 مليارديرات إماراتيون، وفي الكويت هناك 4 مليارديرات كويتيون طبقًا لمجلة فوربس الأمريكية.

نلقي نظرة على أبرز أغنياء دول الخليج العربي واستثماراتهم حول العالم.

الوليد بن طلال

الأمير السعودي يأتي في المرتبة الأولى عربيًّا وخليجيًّا، وفي المرتبة رقم 36 عالميًّا كأغنى رجل طبقًا لتصنيف مجلة فوربس الأمريكية لهذا العام.

تبلغ ثروة الأمير البالغ من العمر 59 عامًا حوالي 21,7 مليار دولار أمريكي.

يعتبر أحد أكبر المستثمرين في العالم؛ حيث لا يختص في الاستثمار في قطاع واحد، بل تتعدى استثماراته مجالات عديدة.

استثمارات الأمير تديرها مجموعته تحت اسم مجموعة المملكة القابضة، ومقرها برج المملكة في الرياض.

هناك عدد من الاستثمارات الأخرى لا تتبع مجموعة المملكة، وهي شبكة قنوات روتانا وقنوات إل بي سي.

الأمير وليد بن طلال هو أكبر مستثمر أجنبي في الولايات المتحدة الأمريكية. ويملك الأمير حوالي 100 فندق في قارة أمريكا الشمالية وحدها، أهمها وأبرزها: فندق فيرمونت بلازا الشهير في مدينة نيويورك الأمريكية، وفندق فيرمونت في سان فرانسيسكو، وفندق “فور سيزونز” في تورونتو الكندية.

يملك الأمير فندق سافوي الفخم بلندن، ويملك حصة كبيرة من إدارة متنزه ديزني لاند الأوروبية بباريس، والمعروفة باسم “يورو لاند”، ولديه استثمارات في شركة “أبل”، وشبكة الاتصالات “فوكس”، و”أمريكا أون لاين”.

ومن ضمن الأعمال التي يستثمر بها الوليد “مجموعة سيتي” و”نيوز كوربوريشن” و”تويتر” و”تايم وورنر”.

يوم 29 أغسطس الماضي قام الأمير بزيارة لفرنسا بطلب من رئيسها هولاند لبحث تطوير الاستثمارات بين السعودية وفرنسا؛ حيث يملك الأمير استثمارات متميزة في فرنسا، فهو الراعي الرئيس لقسم الفنون الإسلامية بمتحف اللوفر، ويملك فندق جورج الخامس الفخم بجادة الشانزلزيه بباريس.

الأمير يملك طائرة خاصة من طراز “بوينج 747″، تحتوي على عرش خاص به، كما يملك يختًا فخمًا يحتل المركز 54 على مستوى العالم من حيث الطول.

أحد المواقع الإخبارية الإسرائيلية وصف أملاك الوليد بن طلال بأنها يمكن أن تملأ تقارير صحفية كاملة، وذلك على هامش زيارة الأمير لمدينة رام الله الفلسطينية في شهر مارس الماضي.

الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود

العاهل السعودي البالغ من العمر 90 عامًا، تم تصنيفه في عام 2013م على أنه ثالث أغنى ملك في العالم بثروة تقدر بحوالي 18 مليار دولار.

يحتل الملك السعودي الترتيب رقم 11 لقائمة فوربس لأقوى رجل في العالم، كما يحتل المركز الأول في قائمة أقوى الشخصيات المسلمة تأثيرًا في العالم.

نتيجة لعشق الملك للفروسية في شبابه، يملك الملك حاليًا مجموعة من اسطبلات الخيول في المملكة العربية السعودية، والتي تحوي أكثر من 1000 حصان مقسمة على خمسة أقسام.

يملك الملك مزرعة هي الأضخم في ضواحي العاصمة السعودية الرياض، وهي تعرف بمزرعة الجنادرية.

يملك الملك مجمع قصور كبير في مدينة الدار البيضاء المغربية، تحتوي على العديد من المجمعات السكنية، والتي يستخدمها خلال إجازاته ورحلاته الاستشفائية. هذا المجمع محاط بقصور أخرى، كما يحوي على مهبطين لطائرات الهيليكوبتر.

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة أبو ظبي، هو رابع أغنى ملك في العالم بإجمالي ثروة يقدر بحوالي 15 مليار دولار.

يبدي الشيخ خليفة البالغ من العمر 66 عامًا، اهتمامًا استثماريًّا في كل من إمارة دبي ودولتي سيشيل وباكستان.

ترتكز ثروته بشكل كبير على الاحتياطات الضخمة من البترول، والعديد من الاستثمارات العالمية عبر هيئة أبو ظبي للاستثمار.

عام 1995م اشترى الشيخ 66 فدانًا في جزيرة سيشيل بمبلغ 2 مليون دولار، حيث قام ببناء قصر له هناك. منذ ذلك الحين تقدم دولة الإمارات معونات مستمرة لسيشيل بلغت أكثر من 160 مليار دولار.

القصر الذي بناه الشيخ تسبب في أضرار كبيرة بإمدادات المياه في المنطقة، والخاصة بالسكان المحليين؛ فقام بدفع مبلغ 10 مليون دولار من أجل إعادة إصلاح نظام المياه بالمنطقة.

الشيخ محمد العمودي

رجل الأعمال السعودي يأتي في المركز الثاني خليجيًّا، والمركز رقم 78 عالميًّا كأغنى رجل طبقًا لتصنيف مجلة فوربس الأمريكية هذا العام.

تبلغ ثروة رجل الأعمال البالغ من العمر 68 عامًا حوالي 13,5 مليار دولار أمريكي.

بدأت استثمارات العمودي في السويد، ثم توسعت إلى أثيوبيا والسعودية.

العمودي هو الذي يقوم بتصدير حبوب البن إلى محلات “ستاربكس” الشهيرة، كما يقوم بتصدير أوراق الشاي إلى شركة “ليبتون” العالمية.

يملك العمودي أيضًا محطات لتكرير البترول في المغرب والسويد، كما يملك آبار بترول على الساحل الغربي للقارة الأفريقية.

الشيخ منصور بن زايد آل نهيان

هو نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شئون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

يبلغ من العمر 43 عامًا، وتبلغ ثروته حوالي 6,2 مليار دولار، وبالتالي يحتل المركز الرابع كأغنى رجل في الإمارات.

الشيخ منصور يرأس شركة الاستثمارات البترولية الدولية، والتي تملك نسبة 71% من شركة آبار للاستثمار البترولي.

يملك نسبة 32% من أسهم شركة “فيرجين جالاكتيك” البريطانية الخاصة بالرحلات الفضائية السياحية.

يملك شركة أبو ظبي للإعلام الشريكة مع شركة سكاي البريطانية في إنشاء قناة “سكاي نيوز عربية” الإخبارية. كما تملك شركة أبو ظبي للإعلام مجموعة قنوات “أبو ظبي” الرياضية والمنوعة.

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

حاكم إمارة دبي ورئيس الوزراء ونائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، والبالغ من العمر 65 عامًا تبلغ إجمالي ثروته حوالي 4 مليار دولار.

يملك الشيخ شركتين عملاقتين، هما: “دبي العالمية” و”دبي القابضة”، واللتان تملكان العديد من الاستثمارات حول العالم مثل موانئ دبي.

يملك إمبراطورية “وودلاندز ستد” العملاقة للخيول في نيوزيلندا، وهي أكبر منتج لخيول السباق في أستراليا، والتي اشتراها الشيخ بمبلغ 500 مليون دولار، كما يملك اسطبلات خيول “جودولفين” القريبة من دبي.

يملك الشيخ يختًا عملاقًا يصل طوله إلى 531 مترًا، والذي كان أطول يخت في العالم عند بنائه.

الشيخ محمد هو السبب الرئيس وراء العديد من المشاريع العملاقة في إمارة دبي، مثل: جزر النخيل، وبرج العرب، وبرج خليفة.

الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني

الأمير السابق لدولة قطر، تبلغ قيمة ثروته حوالي 2,5 مليار دولار طبقًا لمجلة فوربس.

الأمير البالغ من العمر 62 عامًا تنازل للحكم لابنه وولي عهده الأمير تميم بن حمد عام 2013م.

قام بشراء محلات هارودز البريطانية الشهيرة.

يملك أحد أكبر اليخوت في العالم والمسمى باسم “المرقاب”، والذي يبلغ طوله 436 مترًا.

قام بإنشاء هيئة قطر للاستثمار، والتي تملك أسهمًا كثيرة في العديد من المشاريع والاستثمارات، مثل: نادي باريس سان جيرمان، وميراماكس، وفيفيندي، وكريدت سويس، وباركلاي.