الأحد، 9 نوفمبر، 2014

العمليات المسلحة والخسائر البشرية في سيناء منذ ثورة يناير

منذ انطلاق ثورة 25 يناير عام 2011م تصاعدت الأحداث العنيفة والمسلحة في شبه جزيرة سيناء بشكل ملحوظ.


تفسيرات وتحليلات عديدة قدمها الخبراء لتفسير الأسباب الكامنة وراء ذلك، البعض ربطها بقوى داخلية والبعض ربطها بإرهاب دولي.

وقد أعاد التفجير الذي تم في نقطة تفتيش تابعة للجيش المصري وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الجنود للأذهان ذكريات أبرز العمليات المسلحة ضد قوات الجيش والشرطة في سيناء والتي كانت قد مرت بفترة هدوء ملحوظة بالتزامن مع العمليات المستمرة للجيش المصري هناك.

نقدم هنا قائمة بأعداد الخسائر البشرية من قوات الأمن المصرية سواء جيش أو شرطة، والمسلحين، والمدنيين، والأجانب الذي قتلوا في سيناء منذ ثورة يناير وحتى يومنا هذا.

الخسائر البشرية


مجموع عدد القتلى منذ ثورة يناير وحتى اليوم 997 قتيلًا.

بلغ إجمالي عدد القتلى من قوات الأمن المصرية 247 رجلًا منهم 122 قتيلًا في صفوف قوات الجيش و125 قتيلًا في صفوف الشرطة. من بين قتلى الشرطة يوجد قتيل من الأمن الوطني وحوالي 61 قتيلًا من الأمن المركزي.

بلغ إجمالي عدد القتلى في صفوف المسلحين 670 قتيلًا.

بلغ عدد القتلى في صفوف المدنيين المصريين بسيناء 69 مصريًا.

القتلى الأجانب بلغ عددهم 11 شخصًا منهم 7 إسرائيليين و4 من كوريا الجنوبية.



منذ الانقلاب العسكري

بلغ إجمالي أعداد القتلى في سيناء منذ الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو عام 2013م 868 قتيلًا. منهم 102 من الجيش و111 من الشرطة و592 من المسلحين و59 من المدنيين و4 أجانب.

طبقًا للمرصد المصري للحقوق والحريات فقد تم تسجيل 549 حالة قتل خارج إطار القانون في شبه جزيرة سيناء منذ الانقلاب العسكري يوم 3 يوليو 2014.

كما أعلن المرصد عن تسجيله لعدد 7365 جريمة اعتقال تعسفي و493 عملية هدم بيوت وتهجير قسري للسكان و314 حالة اختفاء قسري.

تمت عمليات تهجير للسكان بعمق 1- 5 كيلومترًا من الشريط الحدودي لسيناء، وذلك من قرى التومة واللفيتان ومناطق جنوب الشيخ زويد وتجمعات سكنية بقرى أبو العراج والظهير والسكادرة والمقاطعة والمهدية.



تفجير خط الغاز المصري

يمر عبر سيناء خط لنقل الغاز المصري إلى إسرائيل والأردن بإجمالي طول يصل إلى 100 كيلومترًا. تعرض هذا الخط لعدة عمليات تفجيرية.

بلغ إجمالي عدد تفجيرات خط الغاز منذ ثورة يناير 25 مرة، منها 14 عملية تفجير في فترة المجلس العسكري ومرة وحيدة في فترة الرئيس السابق محمد مرسي وباقي المرات تمت بعد الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013م.



التسلسل الزمني لأبرز العمليات المسلحة بسيناء


1- في يوليو 2011م هاجمت مجموعات مسلحة قسم شرطة العريش وأوقعت 6 قتلى.

2- في يوم 18 أغسطس 2011م وبعد انطلاق العملية نسر الخاصة بالجيش المصري قام مسلحون يستقلون سيارة مدنية باعتراض حافلة سياحية تابعة لشركة “إيغد” الإسرائيلية وأطلقوا النار عليها على بعد 28 كلم من مدينة إيلات الإسرائيلية، مما أدى إلى إصابة خمسة إسرائيليين بجراح متفاوتة. وخلال عملية فرار المسلحين قاموا بإطلاق قذيفة مضادة للدروع على حافلة تقل جنودًا إسرائيليين مما تسبب في مقتل 5 إسرائيليين وإصابة 11 آخرين. هذه العملية تمت بتسلل للقوات المهاجمة عبر سيناء إلى الداخل الإسرائيلي ثم العودة مرة أخرى.

3- في 5 أغسطس عام 2012م وخلال فترة حكم الرئيس محمد مرسي قامت مجموعة من المسلحين بمهاجمة قاعدة عسكرية مصرية فقتلت 16 جنديًا مصريًا وقاموا بالاستيلاء على مدرعتين. استخدم المسلحون المدرعتين لعبور الحدود تجاه إسرائيل. تم تفجير إحدى المدرعتين في معبر كرم أبو سالم ثم قام المسلحون بالانخراط في إطلاق نار متبادل مع جنود إسرائيليين. ستة من المسلحين قتلوا فيما لم يصَب أي إسرائيلي في هذا الحادث.

4- في شهر مايو عام 2013م أخذت جماعات مسلحة مجموعة من أفراد الشرطة المصرية وحرس الحدود وعددهم 7 أفراد كرهائن حيث قامت بتصوير الرهائن وهم يطالبون بإنقاذهم وتم عرض الفيديوهات على شبكة الإنترنت.

قامت القوات المصرية ببناء سياج أمني قوي في شمال سيناء من أجل البحث عن الرهائن.

يوم 22 مايو تم إطلاق سراح الرهائن بعد مفاوضات بين المسلحين والبدو.

5- بعد الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013م زادت حدة العمليات المسلحة في سيناء. أبرز هذه العمليات كانت المسؤولة عن مقتل 25 مجند شرطة في شمال سيناء يوم 18 أغسطس 2013م.

المسلحون قاموا بإيقاف حافلتين تحملان مجندين وقاموا بإخراجهم وأطلقوا النار عليهم.

6- يوم 11 سبتمبر 2013م قام انتحاري باستهداف مبنى المخابرات الحربية في مدينة رفح مما أدى لانهيار المبنى وفي نفس الوقت تقريبًا استهدفت سيارة مفخخة كمينًا للجيش. أسفرت هاتان العمليتان عن مقتل 9 جنود.

7- يوم 26 يناير 2014م أعلنت جماعة بيت المقدس مسئوليتها عن سلسلة من العمليات في سيناء من بينها إسقاط مروحية عسكرية للجيش بصاروخ أرض-جو مما أسفر عن مقتل طاقمها وذلك بالقرب من مدينة الشيخ زويد.

8- يوم 16 فبراير 2014م انفجرت قنبلة في حافلة تضم ركابًا من كوريا الجنوبية بمدينة طابا. تسبب الانفجار في مقتل 4 كوريين جنوبيين وإصابة ثلاثة آخرين بالإضافة لسائق الحافلة المصري.

9- يوم 24 أكتوبر 2014م انفجرت سيارة مفخخة في كمين أمني للجيش جنوب الشيخ زويد أسفر عن مقتل 26 جنديًا وإصابة 28 آخرين، وبعد هذا التفجير ببضعة ساعات أطلق مسلحون النار على قوات للجيش بمدينة العريش فقتلوا 3 جنود آخرين.



العمليات العسكرية لقوات الأمن المصرية في سيناء

1- العملية نسر

في يوم 14 أغسطس 2011م أطلق الجيش المصري العملية نسر في سيناء بهدف القضاء على المتشددين الإسلاميين والعناصر الإجرامية التي يعتقد أنها المسؤولة عن تفجير خط تصدير الغاز إلى إسرائيل والأردن وأنها المسؤولة أيضًا عن مهاجمة قسم شرطة العريش، حيث قامت مجموعة تطلق على نفسها اسم جيش تحرير الإسلام بإعلان تحويل سيناء إلى إمارة إسلامية.

2- العملية سيناء

في شهر أغسطس عام 2012م قامت قوات الجيش والشرطة المصرية بعملية عسكرية واسعة النطاق في سيناء بهدف تمشيطها بحثًا عن منفذي الهجوم على المعسكر المصري. خلال هذه العملية تم قتل 32 مسلحًا واعتقال 38 آخرين بينما قتل مدنيون خلال العملية.

3- يوم 7 سبتمبر عام 2013م أطلق الجيش المصري عملية جديدة في سيناء مستخدمًا الدبابات بالإضافة لست طائرات هيليكوبتر من نوع أباتشي بهدف تمشيط المناطق الحدودية مع قطاع غزة. استمرت العملية لمدة 3 أيام وأسفرت عن مقتل ضابط مصري وجنديين و29 من المسلحين بالإضافة لاعتقال 39 آخرين.

4- يوم 3 فبراير شن الجيش المصري حملة وصفت بأنها الأكبر في سيناء أدت لمقتل 30 مشتبهًا به وإصابة 15 آخرين بالإضافة إلى اعتقال 16 مشتبهًا.