الخميس، 6 نوفمبر، 2014

بعد رفض مليون دينار دية .. الإعدام لكويتيَّيْن قتلا زميلهما في الإمارات

قضت محكمة في الشارقة، أمس، بالإعدام على طالبيْن كويتيَّيْن، بتهمة قتل زميلهما الكويتي بعد تعذيبه طوال ثلاثة أيام.


ونقلت صحيفة "الرأي" الكويتية عن وكالة أنباء "فرانس برس"، أن الضحية مبارك مشعل المبارك (19 عاماً) الذي كان طالباً في السنة الأولى في جامعة الشارقة، تُوفي في فبراير الماضي بالمستشفى بسبب نزيفٍ داخلي وحروقٍ وكسورٍ تعرَّض لها خلال ثلاثة أيام من التعذيب.

 وأدين المتهمان وهما في العشرين والتاسعة عشرة من العمر بقتل المبارك بعد احتجازه وتعذيبه.

وبحسب الوكالة، أقرَّ المتهمان بأنهما عذّبا المبارك وزعما أن ذلك حصل بسبب خلافٍ مالي، ولأن الضحية كان - على حد قولهما -، يقوم بمضايقة فتاة من أقرباء أحدهما.

وعثرت الشرطة في هاتف أحد المتهمين على تسجيل مدته ست دقائق يظهر تعرُّض الضحية للتعذيب.

ورفضت عائلة الضحية التي حضرت المحاكمة قبول الدية التي قُدرت بمبلغ مليون دينار وطالبت بإنزال أقصى العقوبة على المتهمين.

وذكر محامي المتهمين أنه من المتوقع أن تعود المفاوضات من قِبل ذوي المتهميْن لأخذ تنازلٍ من عائلة المجني عليه.