الاثنين، 24 أكتوبر، 2016

فتاة جامعية تعرض عذريتها للبيع


تعمل كاثرين، 20 عاماً، في The Love Ranch كفتاة ليل بشكل شرعي لثلاثة أشهر. ولكن بعكس باقي النساء هنا فإنّ كاثرين لا تمارس الجنس.


كاثرين: "نشأت في منزل عادي، وكنت أخطط أن أذهب إلى الجامعة وأتخرج."

في كانون الثاني 2014، توقف مستقبل كاثرين، حين دمر حريق منزل عائلتها. ومع غياب التأمين على المنزل، لم يبق خيار أمام العائلة سوى متابعة العيش في المنزل. ولكن كاثرين لم تتمكن من احتمال هذا الواقع.

سؤال: كيف أتتك فكرة بيع عذريتك؟

كاثرين: "رأيت إعلاناً على فيسبوك، وعرفت عن بيوت الدعارة، وجعلني المال أفكر أن هذه قد تكون الفرصة لإصلاح كل الأشياء التي تحتاج للإصلاح."

وفي أيلول الماضي تواصلت كاثرين مع دينيس، وبعد بعض الإعتبارات قرّر توظيفها.

سؤال: هل ترى أنها فكرة جيدة لفتاة شابة بريئة تفتقر للخبرة، أن تضع سعراً لعذريتها؟

دينيس: "إنه خيارها، لا أعتقد أنها فكرة جيدة لفتاة أن تذهب لشرب التيكيلا وتفقد عذريتها على أرض أحد الحمامات. إنه أمر مثير للجدل بدون شك، ولكن إذا كانت ترغب بذلك فهذا رائع".